• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

هنا البرازيل.. خذله مستوى «السامبا» رغم الفوز على تشيلي بـ «الترجيحية»

«المباراة المجنونة» تقتل أوليفيرا بـ «السكتة القلبية»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

«ومن كأس العالم ما قتل»، قضى مشجع برازيلي يبلغ التاسعة والستين من العمر نحبه متأثراً بسكتة قلبية، تعرض لها بعد نهاية مباراة البرازيل وتشيلي، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وتمديدها إلى الشوطين الإضافيين، قبل أن يحسمها راقصو «السامبا» بضربات الترجيح، والتأهل إلى دور الثمانية، في سباق اللقب.

لم يستطع قلب جايرو دي أوليفيرا أن يتحمل المستوى الذي خاض به المنتخب البرازيلي المباراة، ولم يتمكن من الانتظار حتى النهاية لمعرفة النتيجة التي ستؤول إليها، وتم نقله إلى العيادة الطبية في الملعب، لم يستطع الفريق الطبي في العيادة مساعدته لذا تم نقله إلى عيادة خاصة، ولكنه توفي بعدها بفترة، حيث لم يتمكن من معرفة نتيجة المباراة التي انتهت لمصلحة المنتخب البرازيلي بضربات الجزاء الترجيحية. وكان المشجع البرازيلي يعاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وتعتبر هذه ثالث حالة وفاة مرتبطة بالبطولة والأولى من نوعها في البرازيل حيث كانت الحالة الأولى لمشجع بلجيكي توفي بعد مباراة بلجيكا والجزائر، وفي اللحظات التي كانت فيها الجماهير البلجيكية تحتفل بالفوز الأول في البطولة، وفي أحد ميادين بروكسل عندما قام بتسلق أحد التماثيل الموجودة في الميدان ليختل توازنه ويسقط ليلقى حتفه.

أما الحالة الثانية فهي في الصين، وكانت لشاب يبلغ الخامسة والعشرين من العمر، وكان يعاني من قلة النوم، بسبب اختلاف أوقات المباريات بين البرازيل والصين، وبالتالي يقضي الليل بأكمله في السهر، من أجل متابعة المباريات على الهواة مباشرة، وكشف الأطباء أن سبب الوفاة يعود إلى أن الشاب ظل مستيقظاً، ولم يحصل على أي مساحة للنوم منذ بداية البطولة.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا