• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الحرارة 50 درجة في سيدنى وملبورن خلال عقدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أكتوبر 2017

سيدني (د ب أ)-

حذرت دراسة جديدة من أن مدينتي ملبورن وسيدني في أستراليا يمكن أن تمر بهما أيام صيفية تبلغ درجة الحرارة فيها 50 درجة مئوية خلال العقدين المقبلين، وذلك بسبب تغير المناخ.

وأفادت الدراسة، التي أجريت بقيادة الجامعة الوطنية الأسترالية، بأن الحرارة المفرطة غير المسبوقة بأنحاء أستراليا متوقعة حتى لو تم احتواء الاحترار العالمي وفقاً لأهداف اتفاقية باريس التي ترمي إلى الحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى ما بين 5ر1 درجة ودرجتين مئويتين عن مستويات ما قبل الصناعة.

وقالت صوفي لويس، كبيرة معدي تقرير الدراسة والباحثة في الجامعة الوطنية الأسترالية، إن المدن الرئيسية في استراليا، مثل سيدني وملبورن، يحتمل أن تشهد أياماً درجة حرارتها 50 درجة مئوية، مع زيادة درجتين مئويتين في الفترة من عام 2040 إلى 2050.

وأضافت أن الاختلاف الذي سوف تتسبب فيه الحرارة المفرطة بالنسبة للمعيشة في استراليا سوف يكون كبيرا.

وسجلت سيدني درجة حرارة قياسية بلغت 8ر45 درجة مئوية في عام 2013، بينما سجلت ملبورن حرارة بلغت 4ر46 درجة عام 2009، واقتربت الحرارة في الجيوب الأسترالية النائية درجات حرارة قريبة من الخمسين درجة مئوية.

وقالت لويس إن:«عام 2015 الذي كان من الأعوام الأكثر حرارة على المستوى العالمي يمكن أن يصبح متوسطاً بحلول عام 2025».

واستخدمت الدراسة سجلات الحرارة المفرطة والمضاهاة بالنماذج المناخية، مع البحث في مدى إمكانية تغيرها في ظل أهداف باريس.

وحذر العلماء من أنه من المتوقع أن تتسبب زيادة درجات حرارة الماء في «بحر المرجان» في استمرار ارتفاع درجة حرارة الحاجز المرجاني العظيم، واستمرار مشكلة التبييض التي يعاني منها المرجان حاليا.

وشهدت استراليا هذا العام الشتاء الأعلى في درجات الحرارة المسجلة «مدفوعاً بالتغير المناخي». وزادت درجات الحرارة هذا الشتاء بدرجتين مئويتين تقريباً عن المتوسط، وتجاوزت أكثر من 260 رقماً قياسياً في درجات الحرارة المسجلة للشتاء، وذلك فيما يتعلق بالحرارة وقلة الأمطار، في أنحاء أستراليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا