• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل 13 جندياً و40 مسلحاً باشتباكات في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أعلن مسؤول أفغاني محلي أمس أن 11 جندياً أفغانياً و40 مسلحاً متمرداً قتلوا خلال اشتباكات في إحدى مناطق ولاية لوجار شرقي أفغانستان الليلة قبل الماضية. وقال عبد الوالي، مدير مجلس لوجار، إن نحو 800 من مقاتلي حركة «طالبان» الأفغانية المتمردة هاجموا سبع نقاط تفتيش أمنية في منطقة ازرا بالولاية ذاتها، حيث قتل ثمانية من رجال الشرطة وثلاثة جنود في اشتباك معهم. وأضاف أن القوات الأمنية الأفغانية تغلبت علي مسلحي «طالبان» بعد ساعتين، وتم قتل 40 منهم في هجوم مضاد. ولم تعلن حركة «طالبان» مسؤوليتها عن الهجوم، كما ولم يصدر تأكيد مستقل لعدد قتلى الاشتباكات. في غضون ذلك، استمر القتال قي إقليم سنجين بولاية هلمند جنوب أفغانستان للأسبوع الثاني على التوالي. وذكر مسؤولون محليون أن كفة المعركة تميل لمصلحة قوات الأمن الأفغانية التي استعادت على معظم مناطق الإقليم ولم يؤيد سكان محليون ذلك وقالوا إن مقاتلي «طالبان» واصلوا شن الهجمات على قوات الشرطة والجيش من مخابئهم هناك. وقال حاكم سنجين سليمان شاه لوكالة «رويترز» أمس «القتال مستمر إنما ليس بالكثافة التي كان عليها قبل ثلاثة أو أربعة أيام وبشكل عام، الوضع الأمني تحت السيطرة». وأضاف أن القوات الأفغانية المتمركزة في المنطقة نفدت منها الذخيرة والطعام ولكن الإمدادات وصلت لاحقاً. وذكر الزعيم القبلي في سنجين محمد هاشم سانجينزوي إن طالبان غيرت أساليب قتالها هذا الأسبوع من المواجهة المباشرة إلى زرع العبوات الناسفة في الشوارع ومن ثم اللجوء إلى قرى في مقاطعة كاجاكي شمال الإقليم. وقال «يخرج مقاتلو طالبان من مخابئهم ويزرعون العبوات الناسفة على جوانب الطرق ثم يلوذون بالفرار. وهو ما أدى إلى مقتل اثنين على الأقل من رجال الشرطة المحليين». (كابول - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا