• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اطلع على مستجدات تنفيذ قرارات المجلس التنفيذي خلال لقائه أعضاء لجنة «التنفيذي»

هزاع بن زايد يوجه بتذليل الصعوبات كافة والعمل بروح الفريق لتنفيذ المشروعات الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أهمية المتابعة الدورية لإنجاز المشاريع الحكومية في وقتها بالشكل الذي يعكس تميز منظومة العمل الحكومي في الإمارة، ويواكب النهضة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، تطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تحقيق التنمية المستدامة، بما يعود على المواطنين بالخير والرقي والرخاء.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في ديوان ولي العهد، أصحاب المعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسعيد عيد الغفلي، رئيس اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس وأعضاء اللجنة. كما حضر سعادة سيف المهيري، مدير عام مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

واطلع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على تقرير عن آخر مستجدات تنفيذ قرارات المجلس التنفيذي التي أقرها في اجتماعه الأخير في شهر أكتوبر الماضي. ووجه سموه بتذليل الصعوبات كافة التي تواجه إنجاز المشاريع الحكومية والعمل بين الجهات كافة ذات العلاقة بروح الفريق الواحد، تحقيقاً للخطط الحكومية الموضوعة.

واستعرضت اللجنة التنفيذية أمام سموه: مستجدات صرف قروض المساكن الخاصة بالمواطنين لـ 1250 مستفيداً من إمارة أبوظبي بقيمة مليارين و310 ملايين درهم، والتي أقرها المجلس التنفيذي.

كما تناول الاجتماع إجراءات الترسية التي تمت بشأن مشاريع إسكان المواطنين في الهير والحي التجاري في مدينة زايد، وتطوير منطقة الزاهية والطرق الداخلية والبنية التحتية في عدد من مناطق مدينة أبوظبي، ورفع كفاءة الطريق من الفاية إلى الرزين والقوع، وتوريد وإنشاء 3 محطات تحويل أولية لتغذية المشاريع التطويرية الجديدة في مدينة العين، بالإضافة إلى الخطة التنفيذية لضم جامعة خليفة، ومعهد مصدر والمعهد البترولي، تحت مظلة جامعة واحدة. وأشارت اللجنة التنفيذية إلى أن هذه المشاريع تأتي في إطار تحقيق أهداف خطة أبوظبي التي تتضمن 25 هدفاً و83 برنامجاً حكومياً، ومتضمنة في تقرير الأداء الدوري لبرامجها، والذي تم إعداده لمتابعة تنفيذ الخطة والتأكد من سيرها وفق المخطط، وذلك عبر متابعة قيام الجهات المنسقة لبرامج الخطة لأدوارها المتمثلة في التنسيق والتواصل مع الجهات المساهمة، بما يرفع جودة تنفيذ المشاريع الحكومية، وصولاً إلى تحقيق مستهدفات الخطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض