• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أطلق فعاليات اليوم الوطني الـ 45 وسط حضور إعلامي وشبابي وممثلي السفارات

نهيان بن مبارك: احتفالاتنا تعبير عن فخرنا بالنموذج الحضاري الفريد للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

رانيا حسن (دبي)

دعا معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني الـ45، الجهات المشاركة كافة إلى «أن تكون احتفالاتنا هذا العام، بمناسبة يوم الاتحاد، على مستوى المكانة المحورية لدولة الإمارات في العالم، وعلى قدر ما يتفق مع أهمية هذه المناسبة العزيزة والمتجددة، التي تثير لدى الجميع ذكريات كثيرة، تجعلنا نَشكر المولى العلي القدير، الذي ربط واقعنا ومصيرنا، بِواقع هذا الوطن العزيز ومصيره، وهو وطن ننعم بدفئه، ونحظى بدعمه، بما يجعلنا بصدق وإخلاص، نبادر دائماً بالعمل على تقدمه وتطوره، لأنه يستحق منا الكثير».

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي نظمته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدبي، وشارك فيه كل فئات المجتمع الإماراتي برعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وذلك لإطلاق فعاليات وبرامج ومبادرات اليوم الوطني الـ45، بحضور عفراء الصابري، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وحكم الهاشمي، الوكيل المساعد لقطاع الثقافة والفنون والآثار، وأعضاء اللجنة العليا، وسفراء الدول العربية والأجنبية التي تشارك فرقها الشعبية وجالياتها في الفعاليات، إضافة إلى رؤساء المؤسسات الإعلامية العاملة بالدولة (إذاعة – تلفزيون – صحافة) والفنانين والشخصيات البارزة في مجال مواقع التواصل الاجتماعي، كما شارك في اللقاء أعضاء المجالس الشبابية بكل إمارات الدولة، وممثلي المراكز الثقافية، والذي تم من خلاله بحث كيفية دعم، وتكامل كل الجهود لتخرج فعاليات اليوم الوطني بالصورة التي تليق بالمناسبة الوطنية الأهم في تاريخ الإمارات، ولتحقيق الأهداف السامية التي تقف خلف الاحتفالات باليوم الوطني.

وأكد معاليه: الاحتفال باليومِ الوطني يعكس قناعتنا القوية وحبنا لدولتنا الغالية وفخرنا واعتزازنا، ببلدنا الإمارات، وبمكتسباتها الهائلة، في جميعِ الميادين وكل‏‭ ‬المجالات، ‬وإن ‬احتفالنا ‬هو ‬تعبير ‬صادق ‬عن ‬فخرنا ‬واعتزازنا ‬بالقيم ‬والمبادئ ‬التي ‬تحرص ‬عليها ‬هذه ‬الدولة ‬العزيزة، ‬هو ‬تعبير ‬عن ‬فخرنا ‬واعتزازنا ‬بنظامِ ‬الدولة ‬وقادتها، ‬بأبنائها ‬وبناتها، بعطائها ‬وإنجازاتها، ‬وبِما ‬تمثله، ‬من ‬نموذج ‬حضاري ‬فريد ‬ومتطور ‬في ‬التسامح ‬والتعايش ‬والتعارف، ‬وفي ‬التنمية ‬والتعمير ‬والبناء.

وقال معاليه «كلما أتى يوم الاتحاد، تقفز إلى الأذهان، صور مشرقة ومتلاحقة، بها وخلالها نعتز بدور القائد والمؤسس، المغفورِ له بِإذن اللهِ تعالى، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أجزل الله مثوبته، وأسكنه فسيح جناته لقاء ما قدم وعمر، وبنى وشيد، حيث قاد الإمارات في مسيرة مباركة من النهضة والنماء، وإننا ونحن نستعد للاحتفالِ بِيوم الاتحاد، إنما نعتز ونفتخر أيضاً، بِالقيادة الحكيمة، لصاحبِ السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – أعزه الله ورعاه- رافعاً أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير، لقيادته الرشيدة لهذا الوطن المعطاء الذي أصبح، وطناً، للرخاءِ والاستقرار، وطناً للحكمة والسلام، بل وأيضاً، وطناً، للتقدمِ والعمران».

كما تقدم معاليه بـ«عظيمِ الشكر، إلى صاحبِ السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيسِ الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحبِ السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقواتِ المسلحة، وإلى إخوانهما أصحابِ السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكامِ الإمارات»، مقدراً معاليه لهم جميعاً «دورهم القيادي والمهم، في تحقيق التقدمِ والازدهار في مسيرة الدولة وبِشكل مستمر، إِنه بفضل ما تحظى به من قيادةٍ حكيمةٍ وواعية، تتحقق مشاركة الجميع، وتتضافر كل الجهود، مِن أجل هذا الوطن في السياسة، والاقتصاد، التعليم، والصحة، والإسكان، والرعاية الاجتماعية وتنمية الإنسان، والإبداع والابتكار وكل القطاعات، وشتى المجالات، وكل هذه ركائز محورية، وإنجازات هائلة ورائعة تؤكد هويتنا، وتعزز لدى أبناء وطننا كل مبادئ الولاءِ والانتماء، بل وكذلك، القدرة على التعامل الذكي مع معطيات العصر، بما يدعونا دائماً، للاطمئنان والاستبشار، بمسيرتنا الرائدة، وبقدرتنا على الإسهام النشط، في المنطقة والعالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض