• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المرزوقي ينسى بطاقة هويته عند تقدمه للتسجيل للانتخابات العامة

الأمن التونسي يقضي على مجموعة إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أكد متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية أمس أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تدمير موقع لجماعة إرهابية متحصنة بالجبال غرب البلاد فيما تطارد عناصر أخرى من بينها جزائريون. وتقوم وحدات من الجيش والحرس الوطني بعمليات قصف وتمشيط منذ فجر أمس الأول بإحدى المناطق بجبال فرنانة التابعة لولاية جندوبة لتعقب مجموعة إرهابية تتحصن بداخلها. وأفاد المتحدث باسم الداخلية محمد علي العروي أمس بأن العمليات العسكرية أفضت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين في كمين بالجبل وتدمير المكان الذي كانوا يتحصنون فيه.

وأُصيب خلال العمليات عنصر من الحرس الوطني جراء انفجار لغم تقليدي إلى جانب إصابة عنصرين أمنيين.

وأضاف العروي في تصريحات لإذاعة «شمس اف ام» أن «المطاردة لا تزال متواصلة بحثاً عن بقايا العناصر الإرهابية»، مشيراً إلى أن من بين أفراد المجموعة تونسيين وجزائريين.

في غضون ذلك، رفضت موظفة بمكتب لتسجيل الناخبين في تونس أمس تسجيل رئيس الجمهورية محمد المنصف المرزوقي على لوائح المقترعين في الانتخابات العامة المقررة قبل نهاية 2014 بسبب عدم إبرازه، مثلما يقتضيه القانون، بطاقة هويته الشخصية التي قال إنه نسيها ولا يتذكر رقمها. وتعمل الموظفة بمكتب لتسجيل الناخبين تابع للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بمنطقة القنطاوي من ولاية سوسة على الساحل الشرقي التونسي.

وعند تقدّمه للتسجيل، أبلغ الرئيس التونسي الموظفة بأنه نسي بطاقة هويته ولا يتذكر رقمها فردت عليه بالقول «لا يمكنني التسجيل دون بطاقة التعريف (الهوية)»، ما اضطره إلى الانصراف.

وتداول نشطاء إنترنت شريط الفيديو على نطاق واسع وأرفقوه بتعليقات ساخرة مثل «رئيسنا نسي بطاقته عند التسجيل، وأنتم متى ستنسون بطاقاتكم؟». و«رئيس يذهب للتسجيل في الانتخابات، ينسى بطاقته ولا يحفظ رقمها». وقال المرزوقي في تصريح لوسائل إعلام محلية «لم أُحضِرها (بطاقة الهوية)، وسوف اضطر للعودة مرة أخرى، ليس مشكلاً». (تونس - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا