• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تشمل النساء المهجورات والأطفال مجهولي النسب

أعضاء المجلس الوطني يوجهون 4 أسئلة إلى وزيرة الشؤون الاجتماعية غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

دبي (وام) - يوجه أعضاء المجلس الوطني الاتحادي في الجلسة السادسة من دور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر التي تبدأ غدا الثلاثاء برئاسة معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس أربعة أسئلة إلى معالي مريم بنت محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ويستكمل المجلس مناقشة مواد مشروع قانون “حقوق الطفل”.

ويوجه كل من حمد أحمد الرحومي سؤالا حول “إنشاء مراكز حكومية لعلاج وتأهيل حالات الإعاقة الشديدة ومرضى التوحد من المواطنين” ومروان أحمد بن غليطة سؤالا حول “التأخر في إصدار اللائحة التنفيذية لقانون رعاية الأطفال مجهولي النسب” ومصبح سعيد الكتبي سؤالا حول “فئة النساء المواطنات المهجورات” وسالم محمد بالركاض العامري سؤالا حول “زيادة عدد الحضانات الحكومية في الدولة”.

وينص سؤال الرحومي على ما يلي “على الرغم من تزايد أعداد المواطنين الذين يعانون من حالات الإعاقة الشديدة ومرض التوحد إلا أنه يلاحظ عدم توفر مراكز حكومية اتحادية قادرة على استيعاب مثل هذه الحالات وعلاجها فلماذا لم يتم إنشاء مراكز لاستيعاب حالات الإعاقة الشديدة ومرضى التوحد حتى الآن؟”.

ويتناول سؤال مروان أحمد بن غليطة أن المادة “23” من القانون الاتحادي رقم “1” لسنة 2012م في شأن رعاية الأطفال مجهولي النسب، تنص على أن يصدر الوزير بالتنسيق مع وزارة الداخلية اللائحة التنفيذية والقرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون في خلال سنة من تاريخ نفاذه، فلماذا تم التأخر في إصدار اللائحة التنفيذية لهذا القانون بالرغم من نفاذه بتاريخ 8/6/2012م وهو اليوم التالي لنشره بالجريدة الرسمية بالعدد “537 “ بتاريخ 7/6/2012م”.

وينص سؤال مصبح بالعجيد الكتبي على أنه “شمل قانون الضمان الاجتماعي المواطنة المهجورة من ضمن الفئات المستحقة للمساعدة، فما هو دور الوزارة في مساعدة هذه الفئة وفي المساواة بينها وبين فئة المطلقات في قيمة المساعدة ودورها في القضاء على هذه الظاهرة لحفظ المجتمع بشكل عام والأسر بشكل خاص؟”.

وقال إن المرأة المهجورة هي المعلقة والتي تركها زوجها وأهملها مع أولادها وامتنع عن الإنفاق عليهم فالمهجورة لا هي مطلقة ولا حاصلة على حقوقها الزوجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض