• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ينفذ ضمن مشاريع الإمارات في مصر وبطاقة تخزينية تصل 60 ألف طن

المكتب التنسيقي الإماراتي يتفقد سير العمل بصوامع تخزين القمح في محافظة الجيزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

القاهرة (الاتحاد)

تفقد وفد من المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في جمهورية مصر العربية، صوامع تخزين القمح بمنطقة برقاش بمحافظة الجيزة، وتابع أعضاء الوفد خلال الزيارة سير العمل والاطلاع على ما تحقق من إنجاز، وشارك في الجولة عدد من مسؤولي ومهندسي تنفيذ المشروع، كما حضرها أيضا وفد من الإعلاميين والصحفيين.

ويأتي مشروع إنشاء صوامع تخزين القمح بمنطقة برقاش ضمن المشروع الذي تقوم الإمارات بتمويله والإشراف على تنفيذه لتخزين القمح في 17 محافظة مصرية، بهدف زيادة سعة تخزين القمح والغلال على المستوى الاستراتيجي إلى 1.5 مليون طن، ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع 3 وزارات هي الاستثمار والتموين والزراعة، ويسهم المشروع في دعم الاقتصاد المصري من خلال خفض الحاجة لاستيراد الحبوب بالعملة الصعبة وسط توقعات بتوفير ما بين 3 إلى 5% من أسعار القمح المستورد، وهو الأمر الذي يعطي الحكومة المصرية المرونة المطلوبة في تحديد أسعار أكثر تنافسية لاستيراد القمح.

وسوف يكون للمشروع أثر إيجابي في الحد من التلف الذي يطرأ على القمح المخزن بالطرق التقليدية بما يمثل 10%، ويسهم بدور حيوي في تجنب الخسارة السنوية الناتجة عن ذلك التلف وتقدر بحوالي 2.7 مليار جنيه سنوياً، كما يخفف الاعتماد على استيراد القمح من الخارج، بما يعادل نحو 160 مليون دولار في العام.

ويجري إنشاء الصوامع الجديدة في منطقة برقاش على مساحة تصل إلى 33 ألفا و600 متر مربع حيث خصصت مساحة للمشروع تقدر ب 8 أفدنة بقدرة تخزينية تصل إلى 60 ألف طن، وهي من النوع المعدني ذات القاع الأفقي المستوي، ومكونة من 12 خلية معدنية تصل الطاقة التخزينية لكل منها إلى 5 آلاف طن وتعمل بأحدث تقنيات تخزين الغلال للحفاظ على سلامة القمح وصلاحيته وأمان استخدامه، كما سيتم تزويدها بشفاط هوائي، ويتم حفظ وتخزين وإخراج الغلال إلكترونياً، ومتابعة حركة وحالة الغلال وضبط درجة الحرارة والرطوبة، كما أنها مزودة بنظام تبخير لتقليل الرطوبة وضبط درجة الحرارة للتخلص من الآفات.

وتابع المشاركون في الجولة سير العمل في المشروع وما تحقق من إنجاز على أرض الواقع، وأشاد المهندس إيهاب فهمي المدير التنفيذي للمشروع بمواقف دولة الإمارات -قيادة وشعباً- تجاه مصر وقال: «ما قدمته وتقدمه دولة الإمارات خير شاهد على حرصها على الوقوف إلى جانب مصر ودعم التعاون المشترك بين البلدين، والذي يعتمد على علاقات راسخة وقوية أرسى ركائزها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتحظى بدعم غير محدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، في جميع المجالات.

وأضاف فهمي أن دولة الإمارات تتعاون مع مصر في تمويل وتنفيذ العديد من المشاريع التي تركز اهتمامها على دعم الأمن الغذائي للمواطن المصري، وتخفيف التحديات التي تواجه قطاع حفظ القمح والغلال وخفض التلف الذي ينتج عن استخدام»الشون«الترابية غير المجهزة، والتي يؤدي استخدامها إلى زيادة الفاقد بصورة كبيرة نتيجة حفظ وتخزين القمح في العراء، وما يترتب على ذلك من تأثيرات سلبية جراء عوامل التعرية والتغيرات الجوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض