• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

مسؤول أميركي: الإمارات لاعب رئيسي في مناقشات التغير المناخي بالعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

يوسف البستنجي (أبوظبي) - أكد تود ستيرن المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأميركية أن دولة الإمارات لاعب رئيسي في مناقشات التغير المناخي في العالم.

وقال لـ«الاتحاد» على هامش حضوره القمة العالمية لطاقة المستقبل بأبوظبي التي انطلقت أمس إن الحدث والمشاركة به على درجة كبيرة من الأهمية، مضيفاً إن دولة الإمارات قامت بجهود حثيثة فيما يتعلق بالاستدامة خلال السنوات الأخيرة.

وأكد في كلمة له خلال القمة أن الفرصة الوحيدة لاحتواء تغير المناخ هي تسريع وتيرة نمو اقتصادات الطاقة النظيفة.

وقال “هناك، بطبيعة الحال، الكثير من الفوائد غير المناخية على الطاقة النظيفة، ولكن ما يجعل السعي وراء الطاقة النظيفة ضرورة ملحة هو تغير المناخ”.

وأوضح أنه من الضروري للعاملين في مجال الطاقة النظيفة أن يكونوا من أشد أنصار اتخاذ إجراءات تتعلق بالمناخ.

وقال “نحن نواجه الآن تحدياً أساسياً وفرصة حقيقية في المفاوضات متعددة الأطراف المتعلقة بالمناخ”. وأنجز مؤتمر المناخ الذي عقد مؤخراً في الدوحة ما عقد من أجله منهياً جميع المسارات التفاوضية التي طرحت في بالي عام 2007.

وأضاف “الأهم من ذلك، أشارت الأطراف إلى المضي قدماً في طريق وضع اتفاق جديد في إطار مسار مفاوضات ديربان”.

وقال “في ديربان، اتفقنا على التفاوض بشأن اتفاقية جديدة لها قوة قانونية وتطبق على جميع الأطراف، على النقيض من بروتوكول كيوتو، والذي يفرض الإلتزامات على البلدان المتقدمة فقط، لذلك كانت هذه لحظة تاريخية علينا الآن الحفاظ عليها”.

وأوضح “يمكن لأي شخص أن يقول أننا يجب أن نطالب بالتزامات صارمة لخفض الانبعاثات وتطبيق التزامات صارمة لهذا النظام، وكذلك عقوبات رادعة مقابل عدم الالتزام به، لكن الحقيقة أن هذا طموح يدون على الورق فقط حيث في عالم الحقيقة سترفض الدول الالتزامات التي تراها ضد مصالحها الأساسية والتي قد تتعلق بأمور مثل التنمية والنمو والقضاء على الفقر”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا