• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجيش اليمني يُضيّق على الانقلابيين في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

سيطر الجيش اليمني وجماعات المقاومة الشعبية الموالية أمس الأربعاء على مواقع ومناطق جديدة في الجهة الشرقية بمدينة تعز (جنوب غرب) حيث تتمركز معظم القوة العسكرية للمتمردين الحوثيين وحلفائهم المدعومين من إيران واستولوا على صنعاء ومناطق واسعة في البلاد أواخر 2014. وأفادت مصادر عسكرية ومسؤولون في المقاومة الشعبية، أمس، باستمرار تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الأحياء الشرقية بمدينة تعز على وقع اشتباكات عنيفة محتدمة منذ فجر الثلاثاء. وقال الجيش اليمني في بيان إن قواته «المسنودة برجال المقاومة الشعبية» حققت «تقدما كبيرا في جبهات المعركة» بمدينة تعز وأرياف المحافظة، وأنها شنت صباح أمس «هجوماً كاسحاً» على ثكنات الميليشيات الانقلابية المتمركزة داخل القصر الجمهوري بعد أن حررت المستشفى العسكري القريب من المسلحين الحوثيين. وانتزعت القوات الحكومية السيطرة على المستشفى العسكري بعد اشتباكات عنيفة خلفت قتلى وجرحى معظمهم من المتمردين، وقال مصدر بالمقاومة الشعبية إن مقاتلي الشرعية أدوا «سجدة الشكر» فور اقتحامهم بوابة المستشفى الذي حوله الحوثيون إلى ثكنة عسكرية.

وفي وقت متأخر مساء الأربعاء، أفادت وسائل إعلام محلية باقتراب المعارك من أسوار القصر الجمهوري المبني على تلة كبيرة في حي الكمب شرق المدينة. وكانت القوات الموالية للحكومة الشرعية حررت صباح الأربعاء العديد من المواقع في أحياء سكنية متجاورة منها المركز الثقافي ومبنى قناة تلفزيونية محلية وثلاث مدارس حكومية، وتوغلت أكثر في حارة قريش وهي معقل رئيس للميليشيات بمنطقة الجحملية. وأفرجت قوات الحكومة عن العشرات من المعتقلين كانت الميليشيات تحتجزهم في معتقل سري بالجحملية. وقالت مصادر بالمقاومة الشعبية إن العشرات من الحوثيين قتلوا وأصيبوا جراء الاشتباكات العنيفة أمس الأربعاء. وأفاد شهود برؤيتهم سيارات تقل جثثاً يعتقد أنها تعود لمسلحين حوثيين وهي تمر في شوارع المدينة بعيداً عن مناطق الاشتباكات.وكان 35 مسلحاً بينهم 27 من عناصر الميليشيات الانقلابية لقوا مصرعهم أمس الأول جراء المعارك في تعز، بينما أعلنت مصادر طبية محلية بمقتل ستة مدنيين وجرح آخرين في غضون 24 ساعة ماضية في قصف عشوائي للميليشيات على التجمعات السكنية بالمدينة المنكوبة جراء استمرار النزاع الدامي منذ أبريل 2015.

واحتدمت المعارك أمس في العديد من البلدات الريفية في جنوب شرق وغرب محافظة تعز، وأعلن الجيش الوطني والمركز الإعلامي التابع للمقاومة تطهير مواقع جبلية في منطقة الأحكوم ببلدة حيفان بعد اشتباكات أوقعت ستة قتلى من الحوثيين. وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش والمقاومة شنت هجمات على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح في التبة الخضراء وتبة الدبعي والخزان والعكاوش على أطراف حيفان. كما حررت القوات الحكومية وأنصارها قرى الصيار، الصافح، الحود، والعقبة، ووصلت إلى قرية الشرف آخر معاقل الحوثيين في بلدة الصلو جنوب تعز. واستعادت القوات الحكومية كميات من الأسلحة والذخائر من بعض المناطق المحررة، وانتزعت العشرات من الألغام زرعها الحوثيون في قرية الصيار. واندلعت اشتباكات مسلحة بين الطرفين في جبلي غراب والضعيف ببلدة الوازعية غرب تعز ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وقصف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية مواقع للانقلابيين في بلدة ذوباب الساحلية جنوب غرب تعز، وشن ثلاث غارات على مواقع للمليشيات في محيط بلدة ذي ناعم بمحافظة البيضاء وسط البلاد حيث تجددت الاشتباكات بين مقاتلي المقاومة ومسلحي الحوثي وسط أنباء عن سقوط قتلى ومصابين. واستهدفت أربع غارات جوية مواقع وتجمعات للميليشيات في بلدة صرواح آخر معاقل الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء، وأصابت غارة مركبة عسكرية للمتمردين ببلدة نهم شمال شرق العاصمة ما أسفر عن متقل ستة حوثيين على الأقل. وأعلنت المقاومة الشعبية التي تقاتل المتمردين الحوثيين وحلفائهم في نهم منذ أواخر العام الماضي، مصرع ثمانية من عناصر الميليشيات خلال محاولتهم التسلل لأحد مواقعها في جبل يام شمال شرق البلدة. وهاجمت مقاتلات التحالف العربي أمس مواقع للميليشيات الانقلابية في بلدة المتون ومنطقة صبرين ببلدة خب والشعف في محافظة الجوف شمال شرق اليمن. وقال مصدر عسكري يمني لوكالة الأنباء الحكومية (سبأ) إن

قوات الجيش والمقاومة حررت فجر الأربعاء التلة المجاورة لمعسكر حام الاستراتيجي التابع للحوثيين في بلدة المتون في إنجاز يمهد لاستعادة المعسكر، مؤكدا مقتل وجرح عدد من المسلحين الحوثيين خلال تقدم القوات الحكومية وأنصارها. وفي غرب البلاد، قتل ثلاثة مسلحين حوثيين على الأقل وجرح آخرون في ثلاث هجمات للمقاومة الشعبية استهدفت دوريات ومواقع للمليشيات في مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر. وجاءت هذه الهجمات غداة هجوم جريء للمقاومة الشعبية على مركبة عسكرية للانقلابيين في حي 7 يوليو وسط الحديدة ما أسفر عن مقتل ثمانية مسلحين حوثيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا