• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هل يتحول القطب اللاتيني مركزاً للابتكار؟

كأس العالم.. فرصة للإعلان عن طموح البرازيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أندريس أوبنهايمر

كاتب أرجنتيني متخصص في شؤون أميركا اللاتينية

لا يزال أمام كأس العالم وقت طويل، إلا أن الوقت ليس مبكراً للحكم على فشل البرازيل في تنظيمه. وذلك لأن الحكومة فوّتت فرصة ذهبية لتقديم نفسها للعالم باعتبارها تمثل قوة تكنولوجية صاعدة، وتحديث صورتها العتيقة التي توحي بأنها لا تمثل إلا أمة اشتهرت بتنظيم الكرنفالات وسياحة الشواطئ وكرة القدم.

وأعرض عليكم فيما يلي حقائق لم تسمعوا بها من قبل والتي رددها أكثر من 5 آلاف صحفي جاؤوا من 70 دولة إلى البرازيل لتغطية أهم حدث رياضي على المستوى العالمي. ولقد تسابق هؤلاء الصحفيون خلال الأسابيع الأخيرة التي سبقت افتتاح مباريات الكأس إلى الكتابة عن الواقع الاقتصادي والسياسي التي يعيشها هذا البلد.

قال أحدهم: البرازيل هي إحدى دول العالم الرائدة في صناعة الطائرات. وتُعد “إمبراير” إحدى أشهر الشركات العالمية في تصميم وتصنيع وبناء طائرات الركاب متوسطة الحجم، وهي تبيع منها لأشهر شركات النقل التجاري الجوي مثل “أميركان إيرلاينز” و”يونايتد إيرلاينز” الأميركيتين، و”إير فرانس” الفرنسية، و”لوفتهانزا” الألمانية، وإلى أكثر من 80 شركة عالمية أخرى للخطوط الجوية.

وقال صحفي آخر: يضم معهد Embrapa الذي تديره الحكومة البرازيلية، أهم مجموعة من مراكز البحوث الزراعية على مستوى العالم. ولقد تمكن هذا المعهد من هندسة بذور لفول الصويا وراثياً بحيث يمكنها النمو والازدهار في التربة الحامضية. وهو إنجاز جعل البرازيل واحدة من أكبر الدول المصدرة لفول الصويا في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا