• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بلادنا ما لها مثيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

كل من تابع أحدث خدمة أطلقتها وزارة الخارجية لمتابعة المواطنين أثناء تواجدهم خارج الإمارات يدرك للاهتمام الواضح من الدولة بالمواطنين سواء داخل البلاد أو خارجها، فقيادة هذا الوطن تفكر دائما بأمن مواطنيها. ولا نقول سوى الله يحفظ بلادنا وشيوخنا، وبلادنا مالها مثيل ولله الحمد والمنة.

وكانت وزارة الخارجية قد استحدثت حساب @Twajudi على موقع «تويتر»، ليكون قناة تواصل بينها وبين مواطني الدولة المسافرين.

وذكرت الوزارة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن الخدمة الجديدة هدفها التسهيل على المواطنين المسافرين في حالات الكوارث والأزمات، لا قدر الله.

وقد ذكرت «الاتحاد» في متابعة لها حول الخدمة الجديدة أنها لاقت استحسان العديد من المغردين المتابعين للحساب، والذين اعتبروها امتداداً للحرص الدائم على المواطن. وذكرت في المتابعة أن أحد المغردين دّون: «شكراً بلادي»، فيما كتب آخر: «زادكم الله خيراً، وحفظ دولتنا الغالية، وحكامها، وشعبها، وبارك خطاكم».

وجاء فيها كذلك أن متابع آخر وصف الخدمة الجديدة بأنها مجهود رائع تستحق الوزارة الشكر والثناء عليه، في الوقت الذي قدم فيه آخر الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة على اهتمامها بأبنائها داخل الدولة وخارجها.

وأكد أحد المغردين أنه لم ير أو يسمع عن دولة أو حكومة تعز مواطنيها وتذلل لهم كل الصعاب مثل الإمارات. يشار إلى أن وزارة الخارجية كانت قد أطلقت العديد من الخدمات الإلكترونية للمواطنين في الخارج، تهدف إلى رعاية مصالحهم وتقديم كل الخدمات اللازمة لهم.

مريم عيسى الزعابي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا