• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

لوتاه يطلع على سير العمل بالمشروع

84 % نسبة الإنجاز في «برواز دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تفقد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، أمس، موقع مشروع برواز دبي، للاطلاع والاطمئنان على سير العمل، والتأكد من الالتزام بخطة سير العمل في المشروع. وأكد لوتاه ضرورة سرعة إنجاز المشروع، بأبهى صورة تليق بمدينة دبي ومعالمها الفريدة، وبمكانتها المرموقة بين مدن العالم، وجارٍ حالياً تنفيذ الأعمال الداخلية للمشروع والتي روعي فيها سهولة الحركة والمرونة العاليتين في التصميم، بحيث يستوعب المبنى المتغيرات والتطورات المستقبلية الحاصلة في هذا النوع من الأبنية، وروعي أن تكون التشطيبات والتكسيات الداخلية والخارجية للمبنى بمستوى عالي الجودة، وسوف يشكل المبنى عند انتهائه رمزاً يضاف إلى رموز دبي مثل برج خليفة، وبرج العرب وغيرهما من معالم الإمارة.

وبلغت نسبة الإنجاز الخاصة بالمشروع المقام في حديقة زعبيل 84%، حيث عملت بلدية دبي على تركيب الإطار لبرواز دبي، وسيكون الجسر «والضلع الأفقي من البرواز» من الزجاج بالكامل ليوفر للزوار شعوراً مميزاً وكأنهم يسيرون على ارتفاع شاهق، والفكرة من وراء ذلك تكمن في جعل الزائر يستمتع بمشاهد دبي بزاوية 360 درجة، ويحكي قصة تطور المدينة ومعلومات عن ماضيها وحاضرها، ويعرض لكل ما يتعلق بالمدينة قديماً وحديثاً، من خلال استخدام أحدث وسائل العرض التكنولوجية، وبالشكل الذي يسهم في خلق بيئة عمرانية ملائمة للنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة.

وتم الانتهاء من التشطيبات الرئيسية ويبقى اللمسات الأخيرة للبرواز، ويتميز المبنى من الناحيتين الوظيفية والجمالية، حيث روعي أن تكون التشطيبات والكسوة الداخلية والخارجية للمبنى بمستوى عالي الجودة. وجاءت التصاميم منسجمة مع وظيفة المبنى بحيث تحقق الأهداف المرجوة منه، عبر استخدام الفراغات الداخلية للجزء السفلي «الضلع الأفقي الأسفل للبرواز» الواقع في الطابق الأرضي، كمعرض أو «غاليري» ومتحف، يعرض تفاصيل دبي القديمة بالصور وبأحدث التقنيات العصرية، وكيفية تطورها منذ الستينات وحتى الآن، بالإضافة إلى محل لبيع التذكارات.

وينتهي الطابق الأرضي إلى مصعد بانورامي للصعود عبر ضلع البرواز للوصول إلى الطابق العلوي، وهو الضلع الأفقي العلوي، ويمكن بعدها للزائر رؤية دبي على الواقع من خلال الصور والأفلام الوثائقية، حيث سيرى دبي الحديثة من خلال برج خليفة والمشروعات البحرية الكبرى، والمراكز التجارية الضخمة، والشوارع العامرة، كما يمكنه من خلال الجهة الأخرى رؤية دبي القديمة، جهة ديره ومنطقة الكرامة، ثم الاستمتاع بالمنظر العام للمكان والاستراحة في المقهى، وبعدها النزول عبر الضلع الآخر بمصعد بانورامي أيضاً. بعد أن تمت دراسة المحددات والعوامل كافة التي من شأنها أن تؤثر في تصاميم المبنى، كالعلاقة التكاملية بين المبنى وما يجاوره والمحاور البصرية وزوايا النظر. ويعتبر اختيار حديقة زعبيل لتنفيذ المشروع موقعاً ناجحاً ومميزاً، كونها إحدى الحدائق الكبرى والأكثر تطوراً وتقنية في المدينة، إذ تتضمن مرافق وخدمات تميزها كثيراً عن غيرها من الحدائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا