• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجربة إسكانية .. وخطط من الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أشكر كل من قام بتبني مبادرة البناية الإسكانية للمواطنين في الفجيرة، وتنفيذ هذا الإنجاز، وأتمنى من المسؤولين في الأشغال ببلدية الفجيرة تقييم تجربة السكن بهذه البناية، لكي يتسنى لهم وضع الخطط المستقبلية عن تجربة واقعية ..وإلى الإمام.

وكان برنامج الشيخ زايد للإسكان قد بنى أول بناية سكنية للمواطنين في شارع الغرفة وسط الفجيرة، ومن المقرر أن يتسلم البرنامج البناية من الشركة المختصة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان الاستشاري المسؤول عن المشروع قد أعلن من خلال «الاتحاد» إن نسبة الإنجاز بلغت 100%، وجارٍ استكمال بعض الملحوظات البسيطة التي أبدتها لجنة برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال زيارتها للبناية مؤخراً.

وأكد أن جميع الأعمال الإنشائية الخارجية والديكورات والأعمال الخاصة بالتشطيبات النهائية انتهت تماماً، وقد أنجز المشروع في مواعيده المتفق عليها، ولا يوجد أي تأخير، وتعد بناية شارع الغرفة بالفجيرة أول بناية سكنية مكونة من وحدات سكنية تخصص للمواطنين من قبل برنامج الشيخ زايد للإسكان.

وبلغت تكاليف المشروع 12 مليون درهم، وتم تصميمه وفق أحدث المعايير العالمية وروعي فيه خصوصية كل أسرة من خلال تخصيص مدخل خاص لكل وحدة سكنية مدعم بمصعد لا يستخدم إلا من قبل الأسرة المعنية، بالإضافة إلى بطاقة أمن يختص بالوحدة السكنية للأسرة التي تقطن تلك الوحدة ولا يخول حامل البطاقة أن يصعد أو يدخل أي وحدة سكنية أخرى سوى وحدته فقط، كما يوجد مواقف سيارات خاصة بكل وحدة أيضاً. يذكر أن الوحدة السكنية الواحدة تستوعب أسرة مكونة من 5 ــ 7 أفراد بشكل مريح.

والتجربة التي تعد الأولي من نوعها في الدولة بحاجة للتقييم قبل التعميم، وللجميع الشكر والتقدير.

عبدالله علي السويدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا