• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قصة مثل

إنما نعطي الذي أعطينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

يعود أصل هذا المثل كما تروي كتب السيرة عن الأمثال إلى أن رجلاً أنجبت زوجته بنتاً فلم تعجبه الحال وبدا عليه الامتعاض لكنه صبر، ومع مرور الأيام رزقه الله بابنة ثانية، لكنه هذه المرة تضايق ومع ذلك صبر، وأيضاً مرة الأيام ووصلنا للمرة التالية مع الإنجاب ليعطيه الرزاق الابنة الثالثة، فضاق بحاله ورحل عن بيت الزوجية إلى بيت قريب منها، فلما رأت ذلك قالت:

ما لأبي الذلفاء لا يأتينا... وهو في البيت الذي يلينا

يغضب أن لم تلد البنينا... وإنما نعطي الذي أعطينا

فلما سمع الرجل ذلك طابت نفسه ورجع إليها.

وأصبح المثل بعد ذلك يضرب في الاعتذار عن شيء لا يملك الإنسان دفعه أو حدوثه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا