• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طلاب في المنطقة الغربية يشيدون بقرار الخدمة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - أشاد طلاب ومتقاعدون في المنطقة الغربية بقانون الخدمة الوطنية والاحتياطية والذي صدر بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأعلن عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال اجتماع مجلس الوزراء، مؤكدين أن القانون سيساهم في خلق جيل جديد من الشباب يساهم في زيادة الانتماء والوطنية لدى هذه الفئة العمرية التي تم الإعلان عنها.

ويؤكد الطالب بخيت خليفة زايد الفلاحي أن الانضمام للخدمة الوطنية شرف لكل شاب يحرص على خدمة وطنه ويحافظ على مكتسبات هذا الوطن الغالي على نفوسنا جميعا كما أن الخدمة الوطنية ترسخ قيم الولاء والانتماء لدى الشباب كما تزرع روح النظام والانضباط والتضحية وهي أمور تصقل شخصية الشباب.

وأوضح يوسف راشد الحمادي متقاعد من القوات المسلحة أن قانون الخدمة الوطنية والاحتياطية الذي اعتمده مجلس الوزراء سيساهم في زيادة الانضباط والالتزام لدى الشباب وخاصة في مرحلة المراهقة وهو ما سيساهم في خلق جيل جديد من الشباب يتسم بالانتماء للوطن.

وأضاف محمد حسن سهيل المزروعي طالب أن كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عندما علق سموه على القانون “أقول لأبنائي الشباب، مسؤوليتكم كبيرة في الحفاظ على ما حققناه، أنتم حماة الحاضر والمستقبل وقادته، ونحن ندعمكم ونقف خلفكم” تزيد من مسؤولية أبناء هذا الوطن وتدفعهم إلى مضاعفة جهودهم ليكونوا عند حسن ظن قيادتهم بهم.

واعتبر الطالب سالم خليفة زايد الفلاحي أن أداء الشباب ممن تجاوز سنهم 18 عاما للخدمة الوطنية شرف لهم يجب أن يحرص عليه الجميع ويتدافع لنيل شرف أداء هذه الخدمة الوطنية للحفاظ عن أمن وطننا الغالي الذي يجب أن يفديه الجميع بكل ما هو غالٍ ونفيس وهو أقل ما يمكن أن نقدمه لوطننا الذي قدم لنا الكثير والكثير.

وبين عبدالله راشد، متقاعد من القوات المسلحة، أن واجب كل شخص على أرض هذه الدولة هو حمايتها والمحافظة على استقلالها وسيادتها هو واجب وطني مقدس، كما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قائلا “ساحات القوات المسلحة هي ميادين رجولة، والخدمة فيها شرف، والتخرج منها بطولة وشبابنا هم حماة وطننا ودرعه وعليهم تقع مسؤولية الدفاع عن كل ترابه”.

وتشيد موزة سلطان المهيري بالقانون الجديد وتؤكد أن الخدمة الوطنية ستساهم في صقل شخصية الشباب وتعزز لديهم الإحساس بالمسؤولية وترى أن القانون سيغير حياة الكثير من الشباب نحو الأفضل كما أن فتح المجال للخدمة الوطنية أمام الفتيات إضافة قوية ومنفذ متميز لتثبت فيه بنت الإمارات نفسها كما أثبتته في كل المجالات الأخرى وتبرهن للجميع أن شعب الإمارات يعشق وطنه ويحافظ عليه ويفديه بكل ما هو غالي.

واعتبر يوسف سعيد الحمادي من سكان مدينة زايد أن القانون الجديد يحقق العديد من المزايا للجميع حيث سيعمل على زيادة الانضباط والالتزام لدى الشباب خاصة وأن القانون سيشمل جميع المواطنين الذكور، ممن أتموا سن الثامنة عشرة أو الثانوية العامة ولم يتجاوزوا الثلاثين وذلك بهدف تشكيل قوة دفاع وطني إضافية، بهدف حماية الوطن وحفظ حدوده وحماية مقدراته ومكتسباته وهذه الدوافع كافية لتشجيع الشباب على الانضمام لتلك المنظومة الوطنية المتميزة كما أنه سيحقق الالتزام والانضباط في حياة هؤلاء الشباب ويدفعهم على تحمل المسؤولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض