• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وطن الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة سعى مؤسس الخير: الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - بالاهتمام الدائم بالبيئة، فكانت رائدة في هذا المجال، فقد قدمت مساهمة كبيرة في حل العديد من القضايا البيئية، وجعلت المحافظة على البيئة شيئاً أساسياً في الدوائر الحكومية والخاصة، فهي تعمل على جعل السكان أكثر معرفة بأهمية المحافظة على البيئة وتطلعهم بالسبل للمحافظة عليها.

ومن إحدى هذه المساهمات نشر التوعية بين المواطنين والمقيمين، في كل مكان في البيوت، المدارس، وأماكن العمل. ففي المدارس يقوم مجلس أبوظبي للتعليم بطرح مشروع المدارس المستدامة التي تضم عدداً من مدارس الدولة، وأيضاً تستضيف مدارس من خارج الدولة فيعرض الطلاب أهم المشاريع، والإحصاءات التي تقوم بها المدارس عن معدلات استخدام المياه والكهرباء. وبالإضافة إلى ذلك دور البلدية في وضع سلال متفرقة أحدها للقمامات التي يمكن إعادة تدويرها، وبهذه الطريقة تحدث عملية إعادة التدوير بشكل أسهل.

وها هي دولتنا الحبيبة تحتفي بإنجازاتها البيئية الواحدةِ تلو الأخرى. أولها مدينة مصدر التي تعد المدينة الأولى في العالم الخالية من الانبعاثات الكربونية، التي أصبحت مركزاً للطاقة المتجددة، وبذلك قامت بإيجاد أهم الوسائل والحلول لحل مشاكل البيئة. فقد قامت مصدر بالقيام بالعديد من المشاريع في داخل الدولة وخارجها. وإضافة لذلك فقد تم عمل أسبوع خاص في أبوظبي للاستدامة، الذي يجمع شخصيات بارزة من صناع القرار وقادة الأعمال وخبراء الشؤون المالية والأكاديميين، يتبادلون أهم الحلول والمستجدات والاستكشاف للطاقة النظيفة.

سلامة خلفان الكعبي

جامعة الإمارات العربية

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا