• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أطلقتها «الصحة» بالتعاون مع «اليونيسيف»

مبادرة للوقاية ومنع انتقال فيروس الإيدز بين الشباب الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أطلقت وزارة الصحة، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، مبادرة «الجميع معا» العالمية، للوقاية ومنع انتقال فيروس نقص المناعة بين الشباب في دولة الإمارات، وتركز المبادرة على التوعية بخطورة المرض وطرق الوقاية منه، وتستهدف هذا المبادرة الشباب من سن 16 إلى 24 عاما.

وأعلنت الوزارة، عن توسيع مشروع التوعية بفيروس نقص المناعة البشري «الإيدز» في جامعات الدولة، ليشمل المزيد من الجامعات في الدولة بعد أن كان قاصرا على ثلاث جامعات، هي: جامعتا زايد، والشارقة، والجامعة الأميركية في دبي، مشيرة إلى أن هذا المشروع يعتمد على أسلوب «تثقيف الأقران، حيث يتم تدريب الطلبة كمثقفي أقران.

وقال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، في تصريح لـ «الاتحاد»، «حالات الإصابة بفيروس «الإيدز» بين الشباب بالدولة «منخفضة جدا»، ونهدف من المبادرة مع «اليونيسيف» إلى الحد من انتشار مرض نقص المناعة البشري (الإيدز) والإتاحة الشاملة لخدمات الوقاية».

وأشار إلى أن جهود الجهات الصحية بالدولة ساعدت في الحفاظ على معدلات متدنية من الإصابة بالمرض، منوها بأن البرنامج الوطني لمكافحة «الإيدز» يشتمل على العديد من الآليات التي تؤدي إلى منع الإصابة بالمرض، بالإضافة إلى تطوير النظم والتشريعات الصحية والمراجعة المستمرة لبروتوكولات المتعلقة بهذا الأمر.

ولفت الدكتور الرند، إلى أن برنامج فحص المقبلين على الزواج يتضمن الفحص عن الإصابة بفيروس الإيدز، وذلك بهدف التوعية بالوقاية من هذا المرض وحماية الأجيال القادمة منه، مشددا على أهمية العمل الجاد والسريع لرفع مستوى وعي الأفراد وخاصة فئة الشباب وبمختلف الوسائل والاتجاهات لحمايتهم ووقايتهم من الإصابة بهذا المرض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض