• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المؤشر يتراجع 13,3% خلال يونيو

سوق أبوظبي يتخلى عن مستوى 4600 نقطة بنهاية تداولات النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

تسارعت وتيرة الهبوط في سوق أبوظبي للأوراق المالية بشكل كبير خلال آخر جلسة من تداولات النصف الأول من العام الحالي أمس، متأثرة بالتراجع الحاد والقوي لسوق دبي المالي، ليتخلى السوق عن مستوى 4600 نقطة، بضغط من تراجع قريب من الحد الأقصى 10% لقطاعي العقار والاستثمار.

وانخفض المؤشر العام بنسبة 2%، لترتفع جملة خسائره خلال شهر يونيو، الذي كان الأعنف في موجة التصحيح التي شهدها السوق، إلى 13,3% أكبر نسبة هبوط شهرية للسوق. وبذلك تتقلص ارتفاعات سوق أبوظبي منذ بداية العام إلى 6%. وأغلق المؤشر عند مستوى 4551 نقطة مقارنة مع 5253 نقطة في نهاية مايو الماضي، وأصبح على بعد 261 نقطة من المستوى الذي بدأ به تعاملات العام الحالي.ودفعت موجة الهبوط الحادة، التي تعرض لها السوق أمس وقادها القطاع العقاري، سهمين للانخفاض بالحد الأقصى 10%، وهما البنك التجاري الدولي، وإسمنت الفجيرة، وانخفضت ثلاثة أسهم أخرى بأكثر من 9% وهي الدار العقارية وإسمنت رأس الخيمة بنسبة 9,6% لكل سهم، والواحة كابيتال 9,8%.

وقال وسطاء ومحللون ماليون إن التراجعات الكبيرة التي سجلها سوق دبي انتقلت بحدة إلى سوق أبوظبي الذي كان يسجل ارتفاعات طفيفة في بداية الجلسة عند أعلى مستوى 4680 نقطة، وفشل في التماسك أمام عمليات البيع المتسارعة التي تركزت على الأسهم العقارية الثلاثة، وانتقلت إلى الأسهم القيادية في البنوك، والتي سجلت نسب هبوط بنسب كبيرة غير متوقعة، تعكس عمليات البيع الاضطرارية لمستثمرين.

وتحسنت مستويات السيولة إلى حد ما لتصل إلى 444 مليون درهم من تداول 190,8 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 3437 صفقة. وباستثناء ارتفاع وحيد لقطاع الاتصالات، ضغطت القطاعات الثمانية المتبقية، بقيادة قطاعي العقارات والاستثمار، على السوق نحو الهبوط الحاد الذي طال 22 شركة، في حين ارتفعت أسعار 4 شركات فقط، واستقرت أسعار 4 شركات أخرى.

ومن صفقة واحدة بقيمة 1905 دراهم من تداول 265 سهماً، سجل سهم البنك العربي المتحد أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 10,6% إلى 7,19 درهم، فيما تراجع سهما البنك التجاري الدولي وإسمنت الفجيرة بالحد الأقصى 10%، وأغلق الأول عند سعر 1,80 درهم، والثاني عند سعر 1,44 درهم.

وسجلت الأسهم العقارية الثلاثة هبوطاً جماعياً، وتراجع سهم شركة الدار العقارية لأول مرة قريباً من الحد الأقصى بنسبة 9,6% إلى 3,10 درهم، وحقق تداولات بقيمة 160,6 مليون درهم من تداول 51,1 مليون سهم، وبنسبة كبيرة أيضاَ تراجع سهم شركة إشراق العقارية 9,3% إلى 1,07 درهم، وحقق تداولات بقيمة 78,5 مليون درهم من تداول 71,9 مليون سهم. وانخفض سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 6,7% إلى 0,83 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 21,8 مليون درهم من تداول 26,5 مليون سهم.

وبنسب هبوط كبيرة أيضاً، تراجعت الأسهم المصرفية النشطة والثقيلة في المؤشر، وانخفضت أسهم بنوك أبوظبي التجاري 4,6% إلى 7,06 درهم، وحقق تداولات بقيمة 15,3 مليون درهم من تداول 2,1 مليون سهم، وأبوظبي الإسلامي 3,3% إلى 5,80 درهم، بتداولات قيمتها 5,8 مليون درهم من تداول مليون سهم، والخليج الأول 1,2% إلى 15,90 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 77,3 مليون درهم من تداول 4,8 مليون سهم، والاتحاد الوطني 0,81% إلى 6,15 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,1 مليون درهم من تداول 193 ألف سهم.

وتراجع سهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 5,1% إلى 1,66 درهم، في حين استقر سهم بنك أبوظبي الوطني عند سعر 14,20 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 18,9 مليون درهم من تداول 1,3 مليون سهم.

وخففت ارتفاعات سهم اتصالات ذات الوزن الثقيل في المؤشر من تراجعات أكثر حدة للسوق، وارتفع السهم بنسبة 0,45% إلى 11,20 درهم، فيما تراجع سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 9,8% إلى 2,21 درهم. وتراجع سهم شركة دانة غاز بنسبة 6,2% إلى 0,60 درهم، وطاقة بنسبة 4,3% إلى 1,10 درهم. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا