• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مجلس البطين يستضيف جلسة «المحافظة على الأمن والمساهمة في نمو الاقتصاد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

استضاف مجلس «البطين - أبوظبي» جلسة حوارية قدمها محمد خادم الهاملي مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بالإنابة تحت عنوان «المحافظة على الأمن والمساهمة في نمو الاقتصاد».

حضر الجلسة جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس البطين، الذي أعرب عن شكره للإدارة العامة لجمارك أبوظبي على تلبية دعوة المجلس للتعريف بخدمات الإدارة وإتاحة المجال للجمهور للمشاركة في الأفكار والرؤى والمقترحات.

وتناول الهاملي خلال الجلسة مهام الإدارة العامة للجمارك أبوظبي في تسهيل ومراقبة حركة البضائع والمسافرين ووسائط النقل عبر المنافذ الجمركية البحرية والبرية والجوية لإمارة أبوظبي. وقدم عرضاً توضيحياً حول الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، التي تعد إحدى أقدم الدوائر الحكومية في الإمارة، ومهامها في مراقبة حركة البضائع والمسافرين ووسائط النقل العابرة لحدود الدولة، حيث تدير الإدارة العمليات الجمركية عبر 14 مركزاً ومنفذاً جمركياً في مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية.

وأشار إلى الدور المحوري الذي تقوم به الإدارة العامة لجمارك أبوظبي في دعم الاقتصاد الوطني، من خلال تسهيل وتيسير حركة التجارة الخارجية غير النفطية التي بلغت خلال النصف الأول من 2016 وعبر مختلف المنافذ الجمركية لإمارة أبوظبي 84 ملياراً و350 مليون درهم لتسجل ارتفاعاً بقيمة 59 مليون درهم عن إجمالي قيمتها في نفس الفترة من عام 2015 والتي كانت 84 ملياراً و291 مليون درهم.

وأكد التزام الإدارة بتطوير وتأهيل كوادرها البشرية وإكسابهم أفضل المهارات والخبرات العملية في القطاع الجمركي حيث تنظم الإدارة دورات ضباط الجمارك التأسيسية بهدف تنمية مهارات المعرفة الجمركية للمفتشين وتزويدهم بالمعلومات وأحدث التقنيات لمساندتهم في أداء عملهم وفق أعلى معايير المهنية والتميز في العمل الجمركي، مشيراً إلى أن مركز التدريب الجمركي يعقد دورات تخصصية دورية في المجالين الأمني والجمركي للارتقاء بكفاءة ومهارات المفتشين.

واستعرض الهاملي الدور المحوري الذي تقوم به إدارة المخاطر الجمركية ونظام التخليص الجمركي الإلكتروني في تيسير الحركة التجارية بنظام محرك المخاطر الإلكتروني ما يمنح تسهيلات أكبر للبيانات الجمركية الأقل خطورة ويركز على البيانات الأعلى خطورة ليتبعها استكمال عملية الفسح عن البضائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا