• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بداية قوية للمنتخبات العربية في تصفيات أفريقيا 2017

«الفراعنة» يعبر تنزانيا بثلاثية نظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

القاهرة (د ب أ)

خلت الجولة الأولى للتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقرر إقامتها بالجابون عام 2017 من المفاجآت، بعدما تمكنت المنتخبات الكبرى من تحقيق بداية قوية خلال مسيرتها نحو انتزاع بطاقة التأهل للنهائيات بفوزها على منافسيها. كما شهدت الجولة أيضاً تألق العديد من المنتخبات العربية، التي نجحت في أول اختبار لها بالتصفيات.

من جانبه، بدأ المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبعة ألقاب، مسيرته في المجموعة السابعة بالفوز 3/صفر على ضيفه منتخب تنزانيا، في مباراة كان بطلها الأول محمد صلاح لاعب تشيلسي الانجليزي، بعدما ساهم في صنع هدفين قبل أن يسجل الهدف الثالث للفراعنة. وشهدت المباراة أول ظهور رسمي للأرجنتيني هيكتور كوبر المدرب الجديد لمنتخب مصر، الذي تولى تدريب الفريق في مارس الماضي، خلفا للمدرب السابق شوقي غريب.

وأكد المصريون من خلال هذا الفوز عزمهم الأكيد للعودة إلى المشاركة في النهائيات، التي غابوا عن نسخها الثلاث الماضية. وتصدر المنتخب المصري بهذا الانتصار المجموعة، متفوقاً بفارق الأهداف على نيجيريا التي تغلبت بصعوبة بالغة 2/صفر على ضيفتها تشاد. والتحق المنتخب السوداني، بطل المسابقة عام 1970، بركب المنتخبات الفائزة في هذه الجولة، بعدما تغلب منتخب صقور الجديان 1/صفر على ضيفه منتخب سيراليون في المجموعة التاسعة.

وفي المجموعة الأولى، اكتسحت تونس ضيفتها جيبوتي 8/1، ليتربع «نسور قرطاج» على الصدارة مبكراً، متفوقاً بفارق الأهداف على منتخب توجو، صاحب المركز الثاني، الذي قاده النجم إيمانويل أديبايور لقلب تأخره أمام ضيفه ليبيريا بهدف نظيف إلى فوز 2/1. ونصب ياسين الشيخاوي نجم المنتخب التونسي نفسه نجماً للمباراة، بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليتصدر قائمة هدافي التصفيات مبكراً.

وفي المجموعة السادسة حققت المغرب انتصاراً صعباً 1/صفر على ضيفتها ليبيا في ديربي عربي ساخن، شهد الظهور الرسمي الأول للمنتخب المغربي منذ عامين. ولم يشارك منتخب المغرب، الحاصل على اللقب عام 1976، في التصفيات عام 2015، التي كان من المقرر أن تقام على ملاعبه، قبل أن ينسحب من تنظيمها بسبب مخاوف من وباء إيبولا. واحتل المنتخب المغربي المركز الثاني في ترتيب المجموعة متأخراً بفارق الأهداف عن منتخب الرأس الأخضر (كاب فيردي) الذي اكتسح ضيفه ساوتومي وبرنسيب 7/1. واستهل المنتخب الجزائري مشواره في التصفيات بفوزه برباعية بيضاء على ضيفه منتخب سيشيل، في أول مباراة رسمية يخوضها (محاربو الصحراء) عقب إخفاقهم في النسخة الأخيرة للنهائيات، التي أقيمت في غينيا الاستوائية مطلع العام الجاري، والتي شهدت خروج الفريق من دور الثمانية للبطولة أمام كوت ديفوار. وتصدر منتخب الجزائر، الذي توج بالبطولة عام 1990، بهذا الفوز ترتيب المجموعة، متفوقاً بفارق الأهداف على إثيوبيا التي فازت 2/1 على ضيفتها ليسوتو. في المقابل، تلقى منتخب موريتانيا خسارة في الوقت القاتل صفر/1 أمام مضيفه منتخب الكاميرون في المجموعة الثالثة عشرة. وانتظر منتخب الأسود غير المروضة، حامل اللقب في أربع مناسبات، حتى الدقيقة الأخيرة ليسجل هدفه الوحيد، الذي قاده لصدارة المجموعة، مستغلاً تعادل منافسه المباشر منتخب جنوب أفريقيا مع ضيفه منتخب جامبيا من دون أهداف. وكشر منتخب غانا، الذي توج باللقب أعوام 1963 و1965 و1978 و1982، عن أنيابه بعدما سحق ضيفه منتخب موريشيوس 7/1 في المجموعة الثامنة، التي شهدت فوز رواندا على مضيفتها موزمبيق بهدف نظيف. وسارت بقية نتائج الجولة دون أي مفاجآت باستثناء فوز سوازيلاند على مضيفتها غينيا الاستوائية بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية في المجموعة الثانية عشرة، التي شهدت أيضاً فوز زيمبابوي على مضيفتها مالاوي بالنتيجة ذاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا