• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

هذا الأسبوع

البرازيل لا ترقص الجنجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

حسن المستكاوي

البرازيل‎ ‬لم ‬تعد ‬هي البرازيل، ‬وعلى ‬الرغم ‬من ‬أن ‬الفريق ‬حقق ‬انتصاره ‬الحادي ‬عشر ‬بالفوز ‬على ‬بيرو ‬في ‬كوبا ‬أميركا ‬إلا ‬أن ‬نكسة ‬ألمانيا ‬في ‬المونديال ‬تحتاج ‬إلى ‬جيل ‬بيليه ‬وتوستاو ‬وريفللينو، ‬أو ‬جيل ‬سقراط ‬وزيكو ‬وجونيور ‬كي ‬تمحى ‬ويعود ‬وجه ‬«السامبا» ‬المشرق‬..‬ ترى ‬هل ‬يمكن ‬أن ‬يعود ‬؟ تغيرت‎ ‬كرة ‬القدم ‬بصورة ‬مذهلة، ‬ولم ‬تعد ‬مساحتها ‬وتكتيكاتها ‬تسمح ‬بهذا ‬الأداء ‬الجميل ‬الذي ‬ظل ‬البرازيليون ‬يقدمونه ‬طوال ‬عقود، ‬وهو ‬الأداء ‬الذي ‬اختصره ‬في اللمسة ‬الراقصة ‬التي ‬يداعبون ‬بها الكرة ‬أثناء ‬أعتى ‬المباريات ‬والبطولات، ‬وهم ‬يمارسونها ‬بشكل ‬غير ‬ملحوظ ‬في ‬التمرير ‬والتسديد ‬والتحرك ‬بها، ‬فتراهم ‬يرقصون ‬بالكرة ‬ولا يلعبون ‬بها.. ‬إن ‬تلك ‬اللمسة ‬الراقصة ‬مستمدة ‬من ‬رقصة ‬برازيلية ‬شهيرة ‬تسمى ‬الجنجا..‬ فلم ‬تعد ‬بلاد ‬السامبا ‬ترقص ‬الجنجا.

‎ ‬لقد ‬عرفنا ‬في ‬تاريخ ‬الكرة ‬البرازيلية ‬عشرات ‬النجوم، ‬وللأسف ‬نسى ‬التاريخ أهم ‬النجوم ‬وأشهرهم ‬وأكثرهم ‬تأثيراً ‬في ‬كرة ‬القدم ‬البرازيلية ‬التي ‬ظلت ‬لعبة ‬ثانوية ‬حتى ‬عام ‬1919 ‬حين ‬فاز منتخب ‬السامبا ‬بأول ‬بطولة ‬لكوبا ‬أميركا ‬عندما ‬سجل ‬أرثر ‬فردرنخ ‬هدف ‬الفوز ‬على ‬أوروجواي ‬في ‬نهائي ‬كوبا ‬أميركا ‬عام ‬1919 ‬لكى ‬تنقل ‬أخبار ‬كرة ‬القدم ‬من ‬الصفحات ‬الداخلية ‬إلى ‬الصفحة ‬الأولى ‬فحتى ‬هذا ‬التاريخ ‬كانت ‬سباقات ‬الخيل ‬هي ‬أهم ‬وأشهر ‬الرياضات ‬في ‬البرازيل.

‎‬أرثر ‬فردرنخ ‬مولود ‬في ‬18 ‬يوليو ‬عام ‬1892 ‬من ‬أب ‬ألماني ‬وأم ‬برازيلية ‬ذات ‬أصول ‬إفريقية.‬ وقد ‬لعب ‬لأول ‬مرة ‬في ‬فريق ‬جرمانيا ‬بالبرازيل ‬وعمره ‬17 ‬سنة ‬بعد ‬أن ‬لمس ‬والده ‬موهبته، ‬وكافح ‬أرثر ‬فردنرخ ‬لكي ‬يثبت ‬نفسه‬، ‬ولكي ‬يحارب ‬صيحات ‬العنصرية، ‬فعندما ‬اختير ‬للانضمام ‬إلى ‬منتخب ‬البرازيل ‬كان ‬هو ‬اللاعب ‬الوحيد ‬الأسود ‬بالفريق.‭

سجل‎ ‬أرثر ‬فردرنخ ‬خلال ‬26 ‬عاما ‬مارس ‬فيها ‬كرة ‬القدم ‬1329 ‬هدفاً‬، ‬وهو ‬رقم ‬أكبر ‬من ‬الأهداف ‬التي ‬سجلها ‬بيليه‬، ‬ويوجد ‬تسجيل ‬واحد ‬له ‬وهو ‬يلعب ‬مباراة ‬ودية ‬في ‬فرنسا‬، وقد ‬كان ‬أول ‬إنسان ‬يتعدى ‬عدد ‬أهدافه ‬الألف، ‬وعندما ‬توفي ‬أرثر ‬فردرنخ ‬في ‬سبتمبر ‬1969 ‬كان ‬بيليه ‬يحتفل ‬بعد ‬ثلاثة ‬أشهر ‬بتسجيل ‬هدفه ‬الألف ‬بالبرازيل، وإذا ‬كانت ‬كوبا ‬أميركا ‬هي ‬التي ‬صنعت ‬شعبية ‬كرة ‬القدم ‬في ‬هذا ‬البلد ‬اللاتيني، ‬فإن ‬كوبا ‬أميركا ‬اليوم ‬هي ‬طوق ‬النجاة ‬لمنتخب ‬البرازيل ‬كي ‬يخرج ‬هذا ‬الفريق ‬من ‬آثار ‬نكسة ‬الهزيمة ‬بسبعة ‬أهداف ‬على ‬أرضه ‬في ‬المونديال ‬أمام ‬ألمانيا..‬ فهل ‬تعود ‬رقصة ‬الجنجا ‬الشهيرة ‬أم ‬أنها لن ‬تعود؟

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا