• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

6 آلاف و100 عامل يستفيدون من قرار "الظهيرة"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

وام

استفاد أكثر من 6 آلاف و100 عامل من حملات التوعية التي نظمتها وزارة العمل منذ بدء تطبيق قرار حظر تأدية الأعمال وقت الظهيرة في منتصف يونيو الماضي والذي يستمر حتى منتصف سبتمبر المقبل.

وأكدت نادية المهيري مدير إدارة التوجيه في وزارة العمل سعى الوزارة المستمر لتنفيذ سلسلة من حملات التوعية التي من شأنها أن تسهم في تعزيز الوعي بأهمية إتخاذ الاجراءات اللازمة من قبل أصحاب العمل لوقاية العمال من الحر وتجنيبهم الاصابة بالإجهاد الحراري إضافة إلى التركيز على توعية العمال بالمخاطر والاصابات التي يمكن أن تنتج في حال تعرضهم لأشعة الشمس بشكل مباشر وقت الظهيرة وكيفية التعامل مع هذه الاصابات عن طريق توضيح الارشادات اللازمة من الإسعافات الأولية لخفض عدد الاصابات.

وأوضحت المهيري أن إدارة التوجيه نفذت 9 حملات توعية لمواقع العمل بمختلف إمارات الدولة وذلك بالتعاون مع عدة جهات حكومية وخاصة وتضمنت الحملات إجراء الفحوصات الطبية المجانية ومحاضرات التوعية التي ركزت على خطورة الانهاك الحراري وما يترتب عليه من أمراض مهنية وكيفية الوقاية من ضربات الشمس إضافة إلى التوعية بقرار حظر العمل وقت الظهيرة.

وشملت حملات التوعية التي تم تنفيذها بواسطة الوحدة المتنقلة للرعاية العمالية حملة في موقع عمل بإمارة أبوظبي بالتعاون بين وزارة العمل والشرطة المجتمعية إستهدفت أكثر من ألف و600 عامل تم خلالها إطلاع العمال على أعراض الإنهاك الحراري و كيفية الوقاية منه.

كما شملت الحملات 4 مواقع عمل في إمارة دبي بالتعاون مع هيئتي الصحة والاسعاف ومستشفيي مستر استر واستر موبيل حيث استهدفت أكثر من 1500 عامل تم خلالها إجراء الاسعافات الأولية والفحوصات الطبية للعمال كفحص الدم والسكر إضافة إلى توعيتهم بقرار حظر العمل وقت الظهيرة.

و نفذت إدارة التوجيه حملات توعية آخرى شملت 4 مواقع عمل في إمارة الشارقة بالتعاون مع مكتب الصحة التابع لوزارة الصحة والدفاع المدني وشرطة الشارقة وجمعية الهلال الأحمر والجمعية الخيرية.

وتم خلال الحملات توعية 3 آلاف عامل بقرار حظر تأدية الاعمال التي تؤدى تحت أشعة الشمس والأماكن المكشوفة وكيفية الوقاية من الانهاك الحراري إضافة إلى إجراء الفحوصات الطبية والاسعافات الأولية.

جدير بالذكر أن قرار حظر تأدية الاعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة والذي تطبقه وزارة العمل للعام العاشر على التوالي يلزم من ضمن بنوده أصحاب الأعمال بتوفير وسائل الوقائية المناسبة لحماية العمال من أخطار الإصابات والأمراض المهنية التي قد تحدث أثناء ساعات العمل وكذلك اخطار الحريق وسائر الأخطار التي قد تنجم عن إستعمال الآلات وغيرها من أدوات العمل و إتباع جميع أساليب الوقاية الأخرى المقررة في قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له، كما يفرض على العمال إتباع التعليمات التي تهدف إلى حمايتهم من الأخطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض