• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع الفريق الوطني

تدشين خطة 2014 - 2016 لسلامة مدارج المطارات بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - وافق الفريق الوطني لسلامة المدارج بالهيئة العامة للطيران المدني على تدشين خطة السلامة 2014- 2016، والتي تتضمن تحليل الوقائع المتعلقة بسلامة المهابط على المستوى العالمي والإقليمي والوطني، وكذلك مبادرات تأمينها وخطة العمل المقترحة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث للفريق الوطني لسلامة المدارج، والذي استضافته الهيئة العامة للطيران المدني مؤخراً.

وأكد سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن سلامة الطيران تحتل قائمة الأولويات لدى الهيئة، مهنئا الفريق الوطني لسلامة المدارج على إنجازاته.

من جانبه، أشاد إسماعيل محمد البلوشي المدير العام المساعد لشؤون سلامة الطيران، بعمل الفريق الوطني لسلامة المدارج، موضحاً أن الفريق الوطني قدم لدولة الإمارات أول خطة متعددة النسق للسلامة بهدف تعزيز أمن السلامة على مدارج المطارات بدرجة أكبر.

وأضاف “تتفق هذه المنجزات مع أفضل الممارسات الدولية، كما أنها تعكس بوضوح عمق التعاون القائم بين صناعة النقل الجوي الإماراتية التي تنمو بشكل سريع والهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات في مجال إيلاء الأهمية القصوى لمجالات السلامة”.

إلى ذلك، قال محمد فيصل الدوسري رئيس الفريق الوطني لسلامة المدارج، مدير إدارة الملاحة الجوية والمطارات: إن العمل الذي قام به الفريق الوطني لسلامة المدارج يعزز أهداف السلامة الإقليمية التي وضعتها مجموعة سلامة الطيران بين المناطق التابعة للمنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو” وكذلك برنامج السلامة الوطني بدولة الإمارات. ويبن أن فريق العمل يضم ممثلين عن مطارات الدولة، إضافة إلى الناقلات الوطنية ومقدمي خدمات الملاحة الجوية، وقد قاموا بجهود حثيثة أدت إلى إنجاز العمل بنجاح. وكان الفريق الوطني لسلامة المدارج تشكل عام 2012، ليوفر إطار عمل لتحديد استراتيجيات ومبادرات سلامة المدارج في الإمارات وترتيب أولوياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا