• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كل العيون شاخصة على «المستضيف» و«شمشون»

«هيرالد صن»:نهائي «أول» مبكر بين أستراليا وكوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

اهتمت الصحف الأسترالية بصورة لافتة بالقمة الكروية التي تجرى اليوم بين أصحاب الأرض والجمهور «أستراليا»، وأحد المنتخبات الطامحة للفوز باللقب «كوريا الجنوبية»، وهي موقعة يتحدد على إثرها صاحب الصدارة في المجموعة الأولى، ولكن الأمر وفقاً لرؤية الصحف الأسترالية يتجاوز مرحلة البحث عن الصدارة، إلى تنازع على الزعامة، ولكنها ليست زعامة مجموعة، بل بطولة وقارة بأكملها.

فقد أشار تقرير لصحيفة «ذي أوستراليان» إلى أن فوز أستراليا أو كوريا الجنوبية سوف يمنح المنتصر منهما أفضلية نفسية لمواصلة المشوار بنوايا وثقة الفوز باللقب، خاصة أن أستراليا تقدم عروضاً جيدة، تمثلت في الفوز برباعية على الكويت، ومثلها على عمان، فضلاً عن أفضلية الأرض والجمهور، وامتلاك مجموعة جيدة من اللاعبين، وفي المقابل يتمتع المنتخب الكوري الجنوبي بمكانة خاصة في القارة الصفراء، فهو ممثلها المونديالي الأفضل، وهو المنتخب الآسيوي الوحيد الذي حصل على المركز الرابع في كأس العالم من قبل.

وتابع تقرير «ذي أوستراليان»: لم يتمكن الكوريون من الفوز باللقب القاري منذ 55 عاماً، وهم ليسوا في حالتهم الأفضل، فقد قدموا مستويات متواضعة في مونديال البرازيل الصيف الماضي، وحصلوا على 6 نقاط من مباراتين في البطولة الحالية بانتصارين كلاهما أصعب من الآخر، بهدف دون مقابل على كل من عمان والكويت، وعلى الرغم من ذلك لن تكون مفاجأة إذا واصل الكوريون مسيرتهم وصولاً للنهائي.

وأضافت صحيفة «ذي أوستراليان»: شتيلكه مدرب كوريا الجنوبية لديه القدرة على إعداد فريقه للفوز بالمباريات دون أن يقدم الأداء المبهر، وهي المدرسة التدريبية التي يشتهر بها الألمان، حيث الأداء العملي الذي يقود إلى الفوز، ومن ثم تظل خطط شتيلكه هي المشكلة الكبيرة للمنتخب الأسترالي، ولكن على الأرجح لن يدفع شتيلكه وكذلك بوستيكوجلو ببعض العناصر، تحسباً لبقية المشوار، خاصة أن كل أستراليا وكوريا الجنوبية ضمنا التأهل إلى دور الثمانية، ولكن ذلك لا يعني عدم اهتمامهما بالمباراة، بل على العكس من ذلك، سوف يسعى كل منهما للفوز بها لضمان التأهل في الصدارة.

من ناحيتها، أشارت صحيفة «صن هيرالد» الأسترالية إلى أن قمة أستراليا وكوريا الجنوبية يمكن اعتبارها نهائي «أول» في البطولة، وواحداً من مؤشرات المنافسة على اللقب، وتابعت: المتأهل في صدارة هذه المجموعة سوف يلتقي مع السعودية أو أوزبكستان في الدور المقبل، فيما يلعب صاحب المركز الثاني مع الصين في نفس الدور، وتبدو حظوظ أستراليا وكوريا الجنوبية جيدة نظرياً لمواصلة المشوار. كما أشارت الصحيفة إلى أن أستراليا لم تعرف الهزيمة أمام المنتخب الكوري الجنوبي في آخر 5 مباريات رسمية بينهما، وتحديداً منذ عام 2011، وهو الأمر الذي يعطي أفضلية معنوية ونفسية لنجوم أستراليا، يضاف إليها أفضلية الأرض، وكذلك الأداء الجيد الذي قدمه نجوم «سكوكيروس» منذ بداية البطولة، وهو أفضل مقارنة مع «شمشون» الكوري.

ونقلت الصحيفة تصريحاً للمدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي شتيلكه الذي قال: ليس هناك فريق بعينه أريد ملاقاته في الدور المقبل، سواء السعودية أو الصين أو غيرهما، طموحنا الذهاب بعيداً في البطولة، ومن ثم يجب علينا الفوز على أي فريق، سواء كان صاحب صدارة أو يحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا