• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بحضور نائب رئيس الدولة

محمد بن زايد يفتتح قمتي «طاقة المستقبل» و «المياه» ومؤتمر الطاقة المتجددة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

وام

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، افتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2013” و”القمة العالمية لطاقة المستقبل”، و”القمة العالمية للمياه” والمؤتمر الدولي للطاقة المتجددة” التي تستضيفها “مصدر” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، خلال الفترة من 15 ولغاية 17 يناير.

ويشارك في الفعاليات نحو 150 دولة حول العالم، بحضور عدد من قادة ورؤساء الدول الشقيقة والصديقة منهم فرانسوا أولاند الرئيس الفرنسي وكريستينا فيرنانديز دي كوشنير رئيسة جمهورية الأرجنتين وعاطفة يحي آغا رئيسة جمهورية كوسوفا وأولافور راجنار جريمسون رئيس أيسلندا ومحمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية والملكة رانيا العبد الله حرم الملك عبدالله الثاني عاهل المملكة الأردنية الهاشمية.

كما حضر الحدث الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري وإيفيكا داسيتش رئيس وزراء صربيا وميلو دوكانوفييتش رئيس وزراء الجبل الأسود إلى جانب كبار الوزراء والخبراء والمختصين والعلماء وصناع القرار والمهتمين في قطاعات البيئة والطاقة والمياه والغذاء يصل عددهم الى أكثر من 30 ألف مشارك وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال افتتاحه الفعاليات، أن جهود دولة الإمارات في مجال الطاقة والتنمية المستدامة هي نتيجة النظرة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأنها تشكل امتداداً لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

ورحب سموه بالقادة والخبراء العالميين الذين جاؤوا لمشاركة الإمارات في جهودها الهادفة إلى التصدي لتحديات ضمان أمن الطاقة والمياه والغذاء، وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال سموه في كلمته، “إن دولة الإمارات تزود العالم بالطاقة منذ نحو نصف قرن، ونحن ماضون في التزامنا بمسؤولياتنا كعضو فعال في المجتمع الدولي، حيث نعمل لضمان أمن الطاقة والمياه والغذاء وتحقيق التنمية المستدامة، وتوفير الحياة الكريمة لأجيال الحاضر والمستقبل”.

وأكد سموه أن أبوظبي توفر منصة عالمية للتعاون وإبرام الشراكات الاستراتيجية بهدف إيجاد حلول عملية لهذه التحديات، وذلك من خلال مبادرات، مثل القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه واستضافة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” على أرض الدولة، منوهاً سموه بأن مشاريع “مصدر” المحلية والعالمية تقدم نموذجاً لهذا التعاون الناجح. وشدد سموه على أن دولة الإمارات تدعو دوماً إلى تضافر الجهود والتعاون البناء مع المجتمع الدولي على المستويات كافة، سواء مع الحكومات أو المنظمات أو الشركات أو المبتكرين الأفراد، وذلك سعياً للوصول إلى الحلول المنشودة. ... المزيد

     
 

حملة توعوية

اتمنى ان تقوم كافة مؤسسات الدولة بحملة توعوية لجميع المقيمين في الدولة بأهمية التنمية المستدامة و المياة والطاقة المتجددة والاقتصاد الاخضر والحفاظ على البيئة وانها اصبحت ضرورات حياتية وليست امور جانبية او هامشية وايضاً ممكن ان تولد فرص عمل وارباح للشركات ايضاً

طارق علي ناصر محمد | 2013-01-16

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا