• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دعت إلى التقيد التام بالأنظمة لسلامة الجميع

مرور رأس الخيمة تكثف دورياتها لمواجهة ازدحام رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

شهدت شوارع ومواقع مختلفة في رأس الخيمة، زحاما شديدا في أول أيام شهر رمضان المبارك لخروج الأسر المواطنة والمقيمة للشراء وتبضع مختلف مستلزماتهم في الشهر الفضيل. وأمام ذلك، كثفت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة التواجد الأمني والدوريات الشرطية في مختلف المواقع، خاصة الحيوية منها التي تشهد أعدادا كبيرة من الزوار والمركبات، لتنظيم السير ومنع الاختناقات أو وقوع الحوادث المختلفة.

وأشار العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات، إلى أنه ضمن استعداد الإدارة لاستقبال شهر رمضان، تمت زيادة دوريات الشرطة لمختلف المواقع الحيوية التي عادة ما تشهد زحاما في رمضان، مثل الشوارع الحيوية والأسواق والمراكز التجارية المختلفة وكذلك الأماكن العامة والمساجد وغيرها من المواقع، وتكثيف الدوريات قبل موعد الإفطار الذي قد يشهد عادة وقوع بعض من الحوادث البسيطة، جراء استعجال الأفراد للوصول إلى وجهاتهم المختلفة واللحاق بموعد الإفطار إلى جانب عدم التركيز أثناء القيادة، الأمر الذي قد يدفع البعض منهم نحو القيادة بسرعات عالية والتسبب في وقوع الحوادث وارتكاب المخالفات.

ودعا العقيد علي سعيد العلكيم، كافة مستخدمي الطريق للتقيد التام بأنظمة السير والمرور التي وضعت لضمان أمن وسلامة الجميع وتوفير الانسيابية وتفادي وقوع الحوادث والإصابات المختلفة، مشيرا إلى أن شهر رمضان الفضيل بكل معانيه وأهدافه الدينية السامية يدعو للصبر والتحلي بمكارم الأخلاق. مؤكدا أن شرطة رأس الخيمة على أهبة الاستعداد لتنفيذ كافة مهامها وتلقى وتلبية مختلف البلاغات.

من جهتهم، دعا سائقو المركبات، الجهات الشرطية للتواجد في مختلف المواقع التي تشهد توجه الأهالي إليها منها الأسواق والمراكز التجارية لفك الاختناقات المرورية التي تحدث. وأشارت المواطنة حصة راشد التي عانت أمس من زحام شديد شهدته بعض أسواق رأس الخيمة نتيجة حضور ووجود أعداد كبيرة من المركبات، ذاكرة إلى ضرورة حضور ووجود دوريات شرطية لتنظيم السير ومخالفة كل من لا يتقيد بالقوانين.

وافقها الرأي صالح الشحي الذي أكد أن الزحام أمر لابد منه مع بداية حلول شهر رمضان، لكن توجه بعض من سائقي المركبات نحو مخالفة بعض من القوانين وعدم التقيد بالسرعات المحددة في الشوارع والمسارات وكذلك المناطق السكنية قد يسهم في وجود الاختناقات والزحام وإمكانية التسبب في وقوع الحوادث المختلفة. ودعا الجميع إلى التحلي بالصبر وعدم الاستعجال في القيادة، لضمان السلامة للجميع وتفادي التسبب في وقوع الحوادث التي قد تسفر عن وجود إصابات ووفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض