• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شركات «القارة الصفراء» تنظر إلى أوروبا فقط

دعم الكرة الآسيوية.. «وعود تذهب مع الرياح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

معتز الشامي (سيدني)

المال عصب كرة القدم الحديثة، ولا يمكن الحديث عن تقدم أو تطور للعبة في القارة الصفراء، ما لم نكشف جانباً يتعلق بقيمتها المالية في عيون الشركات والمستثمرين، والمهتمين بشراء حقوق البث والرعاية والتسويق، وذلك من واقع الأرقام التي رصدها الاتحاد الآسيوي نفسه حتى يعرف أين تقف اللعبة بالقارة الصفراء، وما هي الحلول التي يمكن أن يقدمها في دورته الجديدة، التي انطلقت مع العام 2015 في دورة جديدة يقودها سلمان بن إبراهيم، صاحب الرؤية الخاصة بالتسويق وزيادة الدخل الخاص باللعبة في القارة بأكملها.

وإذا كان الاتحاد الآسيوي قد أطلق عدة مبادرات مؤخراً تعنى بنشر اللعبة، والاهتمام بالصغار، ومحاولة تحميس دوريات تغيب تماماً عنها مفاهيم الإدارة الصحيحة لكرة القدم، فواقع الأرقام يعكس تراجعاً غير متوقع، وهروب شركات كانت تدعم دوريات قوية خلال سنوات مضت، ولكنها تراجعت عن ذلك.

وقد فجرت الأرقام الرسمية، التي حصلت عليها «الاتحاد» في إطار ملف حلم تطور الكرة الآسيوية، الذي أطلقناه على هامش كأس آسيا المقامة حاليا في أستراليا، مفاجآت من العيار الثقيل، خاصة وأن تلك الأرقام أثبتت أن الوعود التي منى البعض بها نفسه بشأن حجم وقيمة صفقات الرعاية والاستثمار في الكرة الآسيوية، شرق وغرب القارة سيزيد، كانت أشبه بـ«دخان» يطير في الهواء، أو كما الأشياء التي تذهب مع الرياح..

تراجع حاد

شهد الموسم الماضي تراجعاً حاداً في قيمة صفقات الرعاية لدوريات آسيا بمبلغ وصل إلى 379 مليون دولار، وصفها الاتحاد الآسيوي من واقع مستنداته التي بحوزتنا بكلمة «انهيار أرباح دوريات آسيا»، وهذا الانهيار يعني أن هناك خللا ما، يحتاج لتحرك على كل المستويات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا