• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تكثيف رقابة الشرطة و«تنظيم النقل» لمواجهة الظاهرة

2000 مخالفة نقل ركاب بطرق غير قانونية في 5 أشهر بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

أعلنت شرطة أبوظبي، أن عدد مخالفات نقل الركاب بالسيارات الخاصة بلغت 2000 مخالفة، تم ضبطها خلال خمسة أشهر، مرتكبوها آسيويون، في حين تتصدى شرطة أبوظبي، بالتعاون مع مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة، من خلال حملة لمكافحة ظاهرة نقل الركاب بطريقة غير قانونية وضبط المخالفين.

ويعرّف القانون ظاهرة “تهريب الركاب” بأنها استخدام المركبات الخاصة لنقل الركاب مقابل أجرة دون الحصول على ترخيص.

وقال العقيد طارق الغول، مدير إدارة شرطة النقل بشرطة أبوظبي، إن الحملة تتصدى بكل حزم إلى تلك الظاهرة بتوعية الأشخاص بعدم استخدام مركباتهم الخاصة لنقل الركاب مقابل تقاضي الأجر، مشيراً إلى أن الظاهرة تتطلب حلاً جذرياً حفاظاً على الأمن والسلامة، وحثّ الأفراد على عدم التنقل على متن المركبات الخاصة مقابل الأجرة، وأن يكونوا عوناً للشرطة والجهات المعنية في التصدي لهذه الظاهرة.

وأضاف أن الحملة بدأت إثر تلقي شكاوى وبلاغات من قبل مستخدمي تلك المركبات، تفيد بأن شرطة النقل ومركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة بحثا، في اجتماع مشترك، ظاهرة نقل الركاب بطريقة غير قانونية، ومخاطرها وأكثر الجنسيات التي تعمل على نقل الأفراد بمركباتهم بطريقة غير قانونية.

وذكر أن التوعية تتم عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وبجميع اللغات، وتحذير الجمهور من خطورة الظاهرة، وتوضيح العقوبات التي تنجم عنها، وضبط المخالفين بالتنسيق مع مديرية المرور والدوريات، والضبط المروري ومركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة.

إلى ذلك أكد محمد درويش القمزي، مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة، تكثيف جهود التفتيش والحملات على مهربي الركاب خلال أوقات الذروة من خلال مفتشين في مناطق أبوظبي ومدينة العين، بالتعاون مع شرطة النقل لضبط المخالفين.

وقال حمد الظاهري، رئيس قسم تهريب الركاب في مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة، إنه وفقاً للإحصاءات والدراسات فإن جنسيات متعددة تقوم بتهريب الركاب وفي مناطق مختلفة من إمارة أبوظبي، مشيراً إلى توفير المركز أعداد كبيرة من سيارات الأجرة في المناطق التي تكثر بها الظاهرة، لتسهيل خدمات النقل بسيارات الأجرة وتوفير البديل الأمثل للجمهور وحثهم على عدم استخدام طرق أخرى غير مشروعة للنقل. يُشار إلى أن اللجنة المشتركة لمعالجة ظاهرة تهريب الركاب أوصت بإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المفتشين أثناء عملية الضبط، وضرورة التواجد في المحطات الرئيسية الخاصة بنقل الركاب، والمساهمة في تنظيم حركة الركاب في المناطق السياحية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض