• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«تنفيذي الشارقة» يعتمد إنشاء شبكة حماية الطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

الشارقة(الاتحاد)

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، صباح أمس، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، اجتماع المجلس التنفيذي للإمارة، وذلك في مكتب سمو الحاكم.

ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المهمة المتعلقة بخطط التنمية الشاملة، وسبل تعزيز الخدمات الحكومية والمبادرات التي تتبناها الإمارة ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً، بما يحقق رفاهية العيش والبيئة المستقرة للمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة. وبعد التصديق على محضر الجلسة السابقة، أصدر المجلس القرار رقم (40) لسنة 2016 بشأن إنشاء شبكة الشارقة لحماية الطفل، ونص القرار على أن تنشأ في الإمارة بموجب هذا القرار شبكة تسمى (شبكة الشارقة لحماية الطفل) تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لإجراء التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أغراضها، ويكون المقر الرئيس للشبكة في مدينة الشارقة، ويجوز بقرار من المجلس أن تنشأ فروع أو مكاتب أخرى في الإمارة، وتتكون الشبكة من مجموعة من الأفراد والمؤسسات المهتمين في مجال الطفل وحمايته، وذلك من خلال الانتساب لها، وفقاً لأنواع العضوية التالية: العضوية الفخرية، والعضوية المؤسسية، وعضوية الأفراد، وعضوية الطلبة، ويجوز للمجلس اعتماد أنواع العضوية الأخرى التي يرى استحداثها.

كما أصدر المجلس القرار رقم (41) لسنة 2016 بشأن تشكيل مجلس أمناء شبكة الشارقة لحماية الطفولة، ونص القرار على أن يشكّل مجلس أمناء الشبكة برئاسة شيخة محمد علي بالهول المهيري وعضوية كل من: عائشة عبدالله بن علي، ومحمد علي الغزال، وإبراهيم محمد الحوسني، وموزة محمد السويدي، وحصة خلفان الغزال.

واطلع المجلس على تقرير دائرة التنمية الاقتصادية حول مشروع البيع بالتجزئة «البقالات»، وأشار سلطان بن هده، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، إلى أن التقرير يتضمن المنشآت العاملة في المناطق التجارية والمناطق السكنية، وأوضح أن نشاط البيع بالتجزئة يشهد إقبالاً كبيراً يدل على الحركة الاقتصادية والتجارية في الإمارة، وتضمن التقرير الاشتراطات والمواصفات المتعلقة بالنشاط التجاري وخطوات تطويره وعدداً من المقترحات ووجه المجلس بدراسة المقترحات.

وناقش المجلس دراسة بلدية مدينة الشارقة حول تطوير عيادة الصحة العامة بالبلدية، وأوضح سالم محمد النقبي، رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، أن العيادة تعد من أهم العيادات التي تخدم شريحة كبيرة من المجتمع، وتتضمن الدراسة الجهود المبذولة لخدمة المتعاملين وخطط التطور في آليات العمل بالعيادة.

وتطرقت الشيخة الدكتورة رشا بنت أحمد القاسمي، مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية في بلدية مدينة الشارقة، إلى الخطط المستقبلية والمشروعات التطويرية التي تطمح إليها عيادة الصحة العامة وخطط التكامل في الخدمات مع مختلف الجهات الحكومية والأجهزة المتقدمة المستخدمة في العيادة، وأثنى المجلس على جهود البلدية ووجه بالتنسيق مع الجهات المعنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض