• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

20 ألفاً أفطروا بجامع الشيخ زايد

موائد إفطار الصائمين تزهو بضيوف الرحمن في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

امتدت موائد إفطار الصائمين على مد البصر وتجمع حولها ما يزيد على 20 ألفاً من الصائمين، في أول أيام شهر رمضان المبارك لتناول الإفطار بجامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي، في مشهد يمثل روح الإسلام السمحة والتآخي بين المسلمين من شتى بقاع الأرض، في تجسيد لعظمة الإسلام.

ورغم إفطار الآلاف بجوار ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، إلا أن التنظيم وحفاوة الاستقبال والبسمة والفرح على وجوه المضيفين لوفود الصائمين، جعلت الإفطار في جامع الشيخ زايد الكبير متعة في حد ذاتها. ونجح رجال الشرطة مع المتطوعين في تنظيم الدخول والخروج والحفاظ على أمن وسلامة القادمين لتناول الإفطار وصلاة المغرب، وصاحب ذلك تعاون الزائرين.

واستمرت عملية تنظيم استقبال ودخول الصائمين منذ ساعات الذروة قبل الإفطار، حتى بعد صلاة المغرب. وحرص المتطوعون على خدمة وتسهيل وتسهيل احتياجات المفطرين والمصلين، لمساندة جهود إدارة مركز جامع الشيخ زايد الكبير.

كما شهدت موائد الإفطار في الخيام التي أعدها الهلال الأحمر، والمنتشرة في ربوع الدولة، إقبالًا كثيفاً من جانب أبناء الجاليات الإسلامية، الذين تناولوا أولى وجبات إفطار شهر رمضان المعظم. وتميزت وجبات الإفطار بمستوى رفيع من الجودة والفخامة، ما فتح شهية الصائمين ساعة الإفطار، في جو تملؤه الرحمة والمودة والتعاون، فلا مزاحمة ولا اندفاع، مع ألسنة بمختلف اللغات تدعو لقيادة وشعب الإمارات بأن يديم الله عليهم نعمه، ويتقبل منهم صالح الأعمال، ويهبهم أجور الصائمين.

وجسدت الخيام الرمضانية المقامة بجوار المساجد في الدولة روح العطاء والمشاركة الإنسانية ، حيث اجتمع الآلاف من الصائمين على اختلاف جنسياتهم وخلفياتهم المادية ومكانتهم الاجتماعية حول موائد الإفطار في أجواء تعكس قيم الشهر الكريم. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض