• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الأشغال»: تنفيذ مشروع 1100 وحدة سكنية بمدينة محمد بن زايد في الفجيرة مارس المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

السيد حسن (الفجيرة)

توقعت وزارة الأشغال العامة، أن يبدأ العمل بمشروع تشييد 1100 مسكن جديد في مدينة محمد بن زايد السكنية بمنطقة الحيل بالفجيرة، مارس المقبل، إذ يجري الآن طرح المشروع للترسية على الشركات المختلفة، ومن ثمّ ستبدأ المراحل الميدانية والعملية للمشروع.

ويعد هذا المشروع السكني هو الأكبر والأضخم على الإطلاق في إمارة الفجيرة، إذ يقع على مساحة إجمالية تصل 2 كيلو متر مربع، من إجمالي مساحة المدينة التي تقع على 6 كيلو مترات مربعة. وقال مصدر مسؤول بالوزارة: «إن المشروع الجديد الذي يضم 1100 وحدة سكنية، سيتم البدء فيه جملة واحدة وليس على مراحل، ويشمل جميع الخدمات الخاصة بالبنية التحتية من كهرباء ومياه واتصالات، وسيتم تعبيد كل الطرق الداخلية للمدينة الجديدة التي ستكون متكاملة الخدمات».

وقال المهندس محمد سيف الأفخم، مدير عام بلدية الفجيرة: تم تسليم المخطط الخاص بالأرض كاملاً لوزارة الأشغال العامة قبل فترة، ويضم المشروع 1100 قطعة أرض، مساحة القطعة الواحدة 23 في 35 متراً مربعاً، وجميع القطع متساوية في المساحات، ولكن مختلفة في الأشكال والنماذج.

ولفت الأفخم إلى أن هذا المشروع الأكبر من حيث الوحدات السكنية وتجمع سكاني، إذ يعد مشروع مساكن الشيخ خليفة في دبا هو أكبر تجمع سكني نُفذ في مشروع واحد، حيث تصل الوحدات السكنية به إلى 380 وحدة سكنية ضمن مشاريع برنامج زايد للإسكان. ويحتل مشروع الإسكان الجديد ما يوازي ثلث مساحة مدينة محمد بن زايد السكنية، وسيتم تشييد مدارس ومساجد وحدائق ترفيهية عامة، ومراكز تسوق بسيطة داخل المدينة، التي من المتوقع أن تستوعب من 8– 10 آلاف نسمة من المواطنين.

وأكد مدير عام بلدية الفجيرة خلو مدينة محمد بن زايد من أي معوقات لعملية البناء والتشييد، لاسيما ما يتصل بالبنية التحتية من كهرباء ومياه واتصالات، والتي تستغرق وقتاً لإبعادها عن الموقع. من جانبه قال سالم المسكح، مدير دائرة الأشغال والزراعة بالفجيرة: يجري الآن إتمام عمليات مسح الأراضي وتسوية بعض الهضاب الجبلية المرتفعة قليلاً عن وجه الأرض، وتم إنجاز ما يزيد على 90% من المسوحات بما لا يعيق البدء في المشروع، وسننتهي تماماً من مسح جميع المساحة المخصصة للمشروع السكني مع انتهاء شهر فبراير الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض