• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن تعليمات كيروش بين الشوطين وراء التفوق الإيراني

سردار: السرعة وأدوار نيكونام وتيموريان سر الفوز على قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

سيدني(الاتحاد)

قالت السرعة كلمتها في الشوط الثاني من مباراة قطر وإيران، لترجح كفة المنتخب الإيراني على نظيره القطري بعد أن ضلت كل محاولاته في الشوط الأول بسبب البطء، والكثافة العددية الدفاعية القطرية التي حالت دون اختراق حواجز منطقة الجزاء. وحول سر الفوز في اللقاء تحدثنا مع سردار نجم المباراة وصاحب الهدف الأجمل في البطولة حتى الآن، باعتراف كل المحللين، والذي روى لنا نقطة التحول في اللقاء، والهدف الجميل الذي سجله، ومن خلاله تمكن المنتخب الإيراني التأهل إلى ربع النهائي بغض النظر عن نتيجة مواجهة «الأبيض» الإماراتي في الجولة الثالثة من البطولة.

ويقول سردار نجم المباراة أن المدرب كارلوس كيروش تحدث مع اللاعبين بين الشوطين في غرفة الملابس، وطلب منهم أن يزيدوا من رتم السرعة في المباراة، حتى يتخلصوا من قيود الكثافة العددية والقوة البدنية في المنتخب «العنابي»، وأنه أعطى تعليمات واضحة لكل من تيموريان وجواد نيكونام اللذين كانا يقومان بأدوار دفاعية في الشوط الأول في التقدم لمساندتنا في الهجوم.

وقال: كانت نظرة المدرب ثاقبة، خصوصاً أن تقدم تيموريان النسبي، ومعه جواد نيكونام، فتح بعض المساحات في الأمام لتغري الفريق القطري بالاندفاع نسبيا للأمام، والتخلي عن بعض المساحات الخلفية. وأضاف: بموجب السرعة التي طالبنا بها كيروش أصبحنا نكثف الضغط على الخطوط الخلفية للدفاع القطري، ومن ثم بدأ يسقط في بعض الأخطاء في ظل الزيادة العددية الهجومية من جهتنا في الشوط الثاني، وجاء الهدف في الدقيقة 52. عن قصة الهدف، قال: لم تكن هجمة بنيناها من الخلف، لكننا أستفدنا من خطأ دفاعي من قطر، وانتزعنا الكرة لتصل إلى ديجاجة الذي أرسلها لي عرضية، ورغم الرقابة الدفاعية، قمت بتفويت الكرة من المدافع بمؤخرة قدمي، لأجد نفسي منفرداً في مواجهة قاسم برهان، ولم تكن هناك أية صعوبة في تسجيلها، لأن المرمى كان مفتوحاً أمامي، وكان قاسم لا زال واقفا بالمرمى، فلم أتردد في تسديد الكرة بالزاوية بكل قوة.

وعن سبب ذهابه للجماهير بعد التسجيل، ثم توجه بعد ذلك إلى كيروش مدرب الفريق، قال: ذهبت للجماهير بعد الهدف لأنني لم أتخيل بأنهم سيقفوا خلفنا بهذا العدد الضخم، وبأنهم سيحولوا ستاد أستراليا إلى ما يشبه ملعب آزادي، الذي اعتدنا على أن نلعب فيه، وأن نجد المساندة الجماهيرية بهذا الشكل الرائع. أما عن سبب ذهابي لكيروش فهو بسيط جداً، لأن المدرب توقع لي أن أسجل هدفا قبل أن تبدأ المباراة بيومين، وبين الشوطين وعندما طالبنا بالسرعة، قال لي كن على الموعد فسوف تأتيك الفرصة، ولا تضيعها، لأن هذه المباريات من نوعية المباريات محدودة الفرص، وبالفعل جاءتني الفرصة وسجلت أغلى هدف في حياتي، وكان علي أن أتوجه له لأشكره على هذه الثقة الكبيرة، خصوصاً أنني شخصيا كنت أتوقع أن يسجل ديجاجة هدف الفوز على قطر، وقلت له ذلك.

وعن إصابته واحتمالية غيابه عن لقاء «الأبيض»، قال: أشعر بأن إصاباتي مجرد كدمة، لكن الطبيب قال بأنني سوف أخضع لبعض الأشعة، وعلى ضوء تلك الأشعة سيتحدد الموقف النهائي لي، إلا أنني متفائل بالتواجد أمام المنتخب الإماراتي، لتحقيق الهدف التالي بعد التأهل، وهو الوصول إلى صدارة المجموعة، على أمل تجنب المنتخب الياباني إذا تأهل في المركز الأول من المجموعة الرابعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا