• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

القبض على صحفي في زيمبابوي بتهمة الإساءة للسيدة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أكتوبر 2017

هراري (د ب أ)

ذكرت منظمة للمساعدة القانونية في زيمبابوي اليوم الثلاثاء أنه تم القبض على صحفي بسبب كتابة مقال اعتبرته السلطات مسيئا للسيدة الأولى جريس موجابي.

وأفادت تشاريتي تشارامبا، وهي متحدثة باسم الشرطة، بأنه تم القبض على الصحفي كنيث نيانجاني، الذي يعمل في صحيفة «نيوزداي» الخاصة، في وقت متأخر أمس الاثنين، مضيفة أنه سوف يتم إصدار بيان كامل بشأن القضية لاحقاً.

وكتب نيانجاني مقالاً ذكر فيه أن السيدة الأولى -والتي تعرف بولعها بالتسوق وشراء السلع ذات العلامات التجارية المميزة- قد تبرعت بملابس، ومن بينها ثياب داخلية مستعملة، لأنصار حزب زوجها الرئيس روبرت موجابي «زانو-بي.إف».

وقال كومبيراي مافوندا، وهو متحدث باسم منظمة «محامو زيمبابوي لحقوق الإنسان» الموكلة عن الصحفي: «نعلم أن رجال الشرطة يعتزمون اتهامه بالتشهير الجنائي».

جدير بالذكر أن زيمبابوي مصنفة في المركز رقم 128 على قائمة منظمة «صحفيون بلا حدود» لمؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2017 والتي تضم 180 دولة.

ووصفت «صحفيون بلا حدود» الوضع الإعلامي في زيمبابوي بأنه «قمعي»، وأشارت إلى أن كلاً من الصحفيين المحليين والأجانب يتعرضون للاعتقال بشكل دوري في الدولة.

يشار إلى أن موجابي (93 عاماً) يترأس زيمبابوي منذ ثلاثة عقود، ويعتزم خوض الانتخابات المقررة العام المقبل سعياً لولاية جديدة. وهناك تكهنات على نطاق واسع باحتمال أن تخلفه زوجته كرئيسة للبلاد.

واتهم موجابي بالتلاعب في التصويت، وارتكاب انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان، وتكوين ثروة شخصية في دولة يعيش 63% من سكانها أسفل خط الفقر، حسب «برنامج الأغذية العالمي» التابع للأمم المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا