• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد بن سلمان يترأس اجتماع وزراء الدفاع في دول المجلس

«التعاون الخليجي»: تعزيز الشراكة العسكرية مع أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

الرياض، المنامة (وكالات)

أكد ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أن الجميع في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يتطلعون إلى دفع مسيرة عمل دول المجلس إلى الأمام، مشيراً إلى أن المجال العسكري والدفاعي يعد من أهم المجالات، خصوصاً في ظل التحديات التي نواجهها اليوم في المنطقة التي تحتم علينا جميعاً التنسيق والعمل وتطوير أعمالنا بشكل سريع جداً والاستفادة من الدروس والأحداث ووضعها في عين الاعتبار لمواجهة التحديات التي ستكون في المستقبل.

جاء ذلك خلال ترؤس ولي ولي العهد في الرياض أمس اجتماع الدورة الخامسة عشرة لمجلس الدفاع المشترك بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث نقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، متمنيين للاجتماع التوفيق والنجاح والتقدم بالعمل المشترك إلى الأمام إن شاء الله. وقال «نتطلع إلى نقاش كل مواضيع الأجندة المطروحة في الاجتماع وبلورتها بشكل جيد للانطلاق بها إلى آفاق أكبر، كما نتطلع إلى مناقشة نتائج اجتماع كامب ديفيد التي تضمنت تعزيز الشراكة الاستراتيجية العسكرية والأمنية مع الولايات المتحدة لتحقيق استقرار منطقة دول الخليج».

وعقدت الدورة الخامسة عشرة لمجلس الدفاع المشترك بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحضور رؤساء وفود دول المجلس وهم، معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة، والفريق ركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع بمملكة البحرين، وبدر سعود البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بسلطنة عمان، وخالد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع في قطر، والشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي.

إلى ذلك، أجمع قادة أمنيون خليجيون أمس على نجاح تمرين «أمن الخليج 1» الذي يختتم أعماله اليوم الأربعاء بحضور العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة وعدد من وزراء داخلية دول مجلس التعاون اضافة إلى عدد من قياداتها الأمنية ، مؤكدين وصول التمرين العسكري المشترك إلى الأهداف المرسومة، ومنها التنسيق والتعاون بين الأجهزة الأمنية الخليجية في التصدي للمخاطر الأمنية، وعلى رأسها ملف الإرهاب.

وشدد هؤلاء في لقاءات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على أهمية التمرين الذي أجري في مملكة البحرين للمرة الأولى بين الأجهزة الأمنية في دول مجلس التعاون والاستفادة الكبيرة التي حققتها سواء كانت برية أو بحرية أو جوية.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا