• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجيش يوجه ضربات جديدة للإرهاب في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - أكد المتحدث باسم الجيش المصري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، مقتل قائد الجناح العسكري لجماعة التوحيد والجهاد، ويدعى «أحمد حمدان حرب المنيعي»، والشهير بـ«أبو مريم»، خلال مداهمة قوات الجيش لقرية المهدية صباح أمس الأول.

جاء ذلك، عندما نجحت عناصر إنفاذ القانون من الجيش والشرطة في تصفية 3 عناصر تكفيرية خلال تبادل لإطلاق النيران، مع قوة المداهمة، حيث كانوا يستقلون سيارة طراز «فيرنا» من دون لوحات معدنية، وأثناء محاولة أحدهم «أبو مريم» الفرار من السيارة قامت القوات باستهدافه وقتله، وعثر معه على بندقية آلية وذخيرة.

يأتي ذلك إضافة إلى ضبط ذاكرة فلاش تحتوي على فيديوهات لعناصر تكفيرية، أعقب ذلك قيام القوات بالتعامل مع العنصرين الآخرين، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على بندقية آلية أخرى ورشاش متعدد.

كما أكد المتحدث العسكري، أن عناصر المهندسين العسكريين نسفت المنزل المنعزل الذي عثر بداخله على كميات كبيرة من المتفجرات، يوم الجمعة الماضي بمنطقة المزارع السمكية جنوب قرية «أم خلف» ببورسعيد.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر من الجيش الثاني الميداني نجحت مساء الجمعة، في ضبط كميات كبيرة من المتفجرات بالمنزل المشار إليه، منها «19 برميل بلاستيك» من مادة «أنفو» شديدة الانفجار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا