• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

وزراء الإمارات نموذج مشرف لنشر قيم التسامح والتعايش السلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

أكد وزراء أن الإمارات تقدم نموذجاً مشرفاً يجسد قيم التسامح والتعايش السلمي، وأن القيادة الرشيدة تؤمن إيماناً راسخاً بأهمية نشر قيم والوسطية والاعتدال، باعتبارها من ركائز تطور المجتمعات واستقرارها وسعادتها، وأداة فعالة ضد التطرف والتعصب والكراهية.

عبدالرحمن العويس: جزء من الشخصية الإماراتية

دبي (الاتحاد)

أكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تثبت منذ قيامها تجربة فريدة في التسامح والتعايش وقيمة متأصلة في عمق المجتمع الإماراتي، وهي تعبير عن الثراء الثقافي والتطور الإنساني والتفاعل الحضاري، مما ساهم في جعل الدولة ترتقي في مؤشرات السعادة.

وأضاف: يمنح البرنامج الوطني للتسامح الذي أطلقته الحكومة الرشيدة منظومة متكاملة من المفاهيم والسلوكيات الاجتماعية والثقافية، ويعد التسامح أحد أهم سمات الدولة ونقاط جذبها الحضارية والإنسانية، ونموذجاً يحتذى به في مجال التسامح الديني والتعايش بين مختلف الثقافات، وتقدم من خلاله الدولة مشروعاً أخلاقياً بامتياز يكرّس الإمارات كوجهة عالمية للتسامح والتعايش. وأشار إلى أن ثقافة التسامح تنهل من تعاليم الإسلام الحنيف وهي جزء من الشخصية الإماراتية وتعبير عن قيم الأصالة في المجتمع الإماراتي وعن إرث الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وتدعم ثقافة التسامح والتعايش مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 سعياً للوصول إلى مجتمع متلاحم محافظ على هويته.

صقر غباش: احترام حقوق الإنسان من ثوابتنا الوطنية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا