• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد للمحكمة أن المجني عليها تدعي عليه زوراً

اتهام موظف بخطف مضيفة جوية والتحرش بها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

أنكر موظف اتهامات اسندتها له النيابة العامة بدبي امام محكمة الجنايات امس باستخدام الحيلة واستغلال وظيفته لخطف مضيفة طيران من الجنسية الايطالية تبلغ من العمر 30 عاما وهتك عرضها بالاكراه وتهديدها.

وابلغ الموظف المتهم الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بدبي، ان المضيفة ادعت عليه زورا وبهتانا، فيما تمسكت النيابة العامة بما اسندته له ودعت لمعاقبته طبقا للمواد 344، و356، و356 من قانون العقوبات الاتحادي التي تنص على السجن لمدة لا تزيد على 7 سنوات لتهديده المضيفة والسجن المؤقت الذي تتراوح مدته من3- 15 سنة لخطفها وهتك عرضها بالاكراه.

وقررت المحكمة إرجاء النظر بالقضية الى يوم 7 يوليو المقبل لاتاحة المجال امام محامي الدفاع للاستعداد والاطلاع على اوراق القضية.

وبينت النيابة العامة ان المتهم البالغ من العمر 28 عاما ومن مواليد دولة خليجية مجاورة خطف المضيفة مستغلا حيازته لبطاقة عمل شرطية ما جلب الرضا والاطمئنان للمجني عليها وموافقتها على الصعود الى مركبته بناء على طلبه ومن ثم نقلها الى مكان مظلم للاعتداء على عرضها.

وبينت ان المتهم هدد المجني عليها باسناد امور خادشة بالشرف وافشائها بالادعاء زورا عن تبادلها القبل مع صديقها وابلاغ السلطات بذلك ما لم تمكنه من تفتيشها ليتسنى له مد كلتا يديه الى اماكن حساسة من جسدها.

وتعود الواقعة بحسب افادة قدمتها المضيفة لتحقيقات النيابة العامة الى اللحظة التي اقترب فيها المتهم في احد امسيات سبتمبر الماضي من سيارة الاجرة التي كانت تقلها هي وصديقها وابلغ سائقها انه سيخالفه لكونه توقف وسط الطريق لانزال الركاب، مشيرة الى انها في تلك الاثناء هبطت من المركبة واتجهت الى بيتها بينما اكمل صديقها رحلته مع سيارة الاجرة، لكنها تفاجأت بعد لحظات بلحاق المتهم بها طالبا منها العودة والصعود الى مركبته للتأكد من اثبات هويتها بعد ان ابرز لها بطاقة عمله. وتابعت: ان المتهم تحرك بالمركبة الى شارع جانبي مظلم وباشر بتوجيه اسئلة خاصة وحينما صدته عاد ليسألها عما اذا تعاطت المشروبات الكحولية او تحوز على المخدرات، وحينما نفت ذلك طلب ان يفتشها ذاتيا مهددا اياها في حال الرفض بانه سيبلغ السلطات عنها بانها كانت تتبادل القبل مع صديقها، مشيرة الى انه استغل تفتيشه لها وتحسس اماكن حساسة من جسدها.

المتهم بدوره ابلغ المحققين بعد ان تم احضاره من محبسه انه اقترب من مركبة الاجرة التي كانت تقل المضيفة لكونها كانت تسببت بعرقلة حركة السير مشيرا الى ان المجني عليها نزلت من المركبة وتوجهت اليه بالحديث طالبة منه عدم مخالفة السائق الامر الذي دعا بسائق التاكسي الى المغادرة ما دعاه الى الطلب منها ابراز هويتها وطلب منها الصعود الى مركبته والاتصال بصديقها لكي يرجع سائق الاجرة كي يخالفه مبينا انه تحرك بالمركبة اثناء اتصالها بصديقها واخذ جولة حول المنطقة ثم عاد الى ذات المكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض