• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم ملتقى المبدعين الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

افتتح العميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، ملتقى المبدعين الأول الذي نظمته الإدارة العامة ضمن خطة «الإبداع والابتكار»، التي أطلقتها مؤخراً، وذلك تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى الإبداع والابتكار في الدوائر الحكومية في دبي، بحضور العميد عمر عبدالله عبد العزيز الشامسي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات، والعميد المهندس خالد المري مدير إدارة الاتصالات، وعدد من الضباط. وقال العميد السويدي: إن ملتقى الإبداع الأول هو أحد مبادرات الإدارة العامة للعمليات بهدف اكتشاف المبدعين وخلق بيئة مشجعة للإبداع والابتكار والتركيز على الإبداع والمبدعين من خلال التشجيع والرعاية والتحفيز، مما يساهم في تطوير أداء عمل الإدارة العامة للعمليات. وأوضح أن القيادة العامة لشرطة دبي تقوم برعاية المبدعين من خلال اقتناص الطاقة الإيجابية لكل موظف من موظفيها، مما يضمن تحقيق أهدافها الاستراتيجية، حيث أضحى الإبداع والتميز سمتين تلازمان أداءها العملي، ويؤكد قادتها عدم توقف أهدافها عند حدود الطموح أو الاكتفاء بجهود التخطيط الاستراتيجي السليم، بل يجب أن يتم رفد المستقبل بمنظومة عمل متطورة تتسم بالإبداع وتتكامل فيها أسباب النجاح. وشارك العميد السويدي في جلسة العصف الذهني التي أُقيمت على هامش الملتقى، حيث قسمت جلسات العصف الذهني إلى ثلاثة محاور وهي: الإداري والتقني والميداني، وقام كل فريق بإيجاد مبادرات كل حسب المحاور الخاصة به. واستمع إلى جملة من الأفكار والمواضيع التي طرحت خلال جلسات الفرق، حيث قدم الفريق الإداري العديد من المقترحات منها عمل هوية الإدارة العامة للعمليات، وتفعيل دور الإدارة العامة للعمليات في مواقع التواصل الاجتماعي، والطاقة الإيجابية وإسعاد الناس، وتطوير الخدمات الإدارية إلى خدمات إلكترونية، وعمل مسابقة بين الإدارات الفرعية وأداري نتائجها في موقع الإدارة العامة للعمليات. أما جلسة العصف الذهني الثانية، فاستعرض فيها الفريق الميداني خطة تستهدف المناطق التي ترتفع فيها نسبة الجريمة من خلال الاعتماد على إحصاءات برنامج لغة المكان، وذلك وفق منهجية يتم إعدادها لاحقاً، بالإضافة إلى تحديد المناطق المقلقة من خلال النزول الميداني لمجموعة من الدوريات ورصد الثغرات الأمنية في المنطقة وعمل التوصيات والتقارير ورفعها للمسؤولين لاتخاذ القرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض