• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

«الساعة البيولوجية» تمنح «جائزة نوبل للطب» لثلاثة أميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أكتوبر 2017

ستوكهولم (أ ف ب)

منحت جائزة نوبل للطب لعام 2017، أمس الاثنين، إلى الباحثين الأميركيين جيفري سي. هال ومايكل روسباخ ومايكل دبليو يانج، الذين نجحوا في تحديد الآليات المعقدة للساعة البيولوجية. وأعلنت لجنة نوبل أنها كافأت الباحثين الثلاثة «لاكتشافهم الآليات الجزيئية التي تنظم إيقاع الساعة البيولوجية» للجسم التي تمتد على 24 ساعة، وتسمح للكائنات الحية التكيف مع المراحل المختلفة للنهار والليل.

وتسمح الساعة البيولوجية خصوصاً بضبط حاجات النوم والغذاء وتكييف ضغط الشرايين وحرارة الجسم.

وأوضحت اللجنة أن الباحثين الثلاثة «تمكنوا من الولوج إلى ساعتنا البيولوجية، والكشف عن عملها الداخلي، وتفسر اكتشافاتهم كيف أن النبات والحيوانات والكائنات البشرية تكيف إيقاعها البيولوجي لكي يكون متزامناً مع دوران الأرض». وتمكن الفائزون، من خلال مراقبة الذباب، من عزل جينة تتحكم بالإيقاع البيولوجي.

وأظهر هؤلاء أن هذه الجينة ترمّز إلى بروتينة تتراكم في الخلية خلال الليل وتتفكك خلال النهار. وتتحكم بالساعة البيولوجية المبادئ نفسها التي تحكم الأجسام المتعددة الخلايا، ومن بينها جسم الإنسان.

وقد فاز بالجائزة العام الماضي الياباني يوشينوري اوسومي لمساهمته في فهم تجدد الخلايا.

وتصل قيمة الجائزة إلى تسعة ملايين كورون سويدية (940 ألف يورو)، يتقاسمها الفائزون، وتسلم في مراسم رسمية في 10 ديسمبر في ستوكهولم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا