• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اطلع على برامج الهيئة ومخرجات تمرين «الاستجابة 1»

الشرقي: التنسيق وتوحيد المفاهيم وراء تطوير المنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

الفجيرة (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على خطط الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في إطار تنسيق الجهود ووضع البرامج والمشاريع الوطنية لأغراض الجاهزية والاستعداد من خلال التمارين المختلفة، بالتعاون مع الشركاء من الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس بقصره في الرميلة الدكتور جمال محمد الحوسني، مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

واطلع سموه على دور الهيئة واستراتيجياتها واستعدادها لمواجهة وإدارة الأزمات والطوارئ، وفق منظومة وطنية تشارك فيها كافة الوزارات والهيئات ذات العلاقة، وعلى اختصاصات وأدوار وخطط الهيئة للاستعداد والجاهزية ومهامها الرامية لتعميق الشراكة، وتنسيق الأدوار مع الهيئات والمؤسسات المعنية بإدارة حالات الطوارئ من أجل توحيد الجهود بما يخدم الهدف من وجود منظومة إدارة الطوارئ والأزمات على مستوى الدولة، ومد جسور التعاون وتبادل الخبرات بين المعنيين بإدارة الأحداث الطارئة.

وأثنى صاحب السمو حاكم الفجيرة على ما قامت به الهيئة من توحيد مفاهيم وتنسيق وتفعيل برامج العمل المشترك لتعزيز منظومة العمل الوطني في مجال إدارة حالات الطوارئ، والاستعداد لها من خلال وضع خطط واستراتيجيات تساهم في تسخير الإمكانيات والقدرات، وبناء فرق العمل لمواجهة حالات الطوارئ لحماية الأرواح والممتلكات.

وأكد سموه أهمية ودور فريق الطوارئ المحلي في الإمارة لتعزيز تنفيذ الاستراتيجية العامة لخطط الطوارئ والأزمات التي تتبانها القيادة العليا بالدولة بشكل عملي وفعال، وتطوير ورفع كفاءة وسرعة الاستجابة الوطنية في حالات الطوارئ والأزمات، وفق أفضل التجارب والممارسات والتنسيق الدائم والفعال مع الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية لتجنب الكوارث التي قد تتعرض لها المنطقة.

وقدم مدير عام الهيئة الدكتور الحوسني تقريرا مفصلا عن مخرجات تمرين الاستجابة الوطنية 1 الذي نفذته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث مؤخرا في منطقة «فوز» البترولية بالفجيرة. مستعرضا أبرز التوصيات والمقترحات التي خلص اليها التمرين لتحسين وتطوير الامكانات وسن التشريعات لتعزيز مستوى الجاهزية والاستعداد وبالتنسيق مع العديد من الوزارات والمؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية للوقوف على جاهزية وإمكانيات الوزارات والمؤسسات والهيئات بالفجيرة للتصدي والاستعداد للتعامل مع مختلف سيناريوهات الحوادث الصناعية الكبرى والاستجابة لها، خاصة في المناطق البترولية، حيث تتطلب معدات مختلفة وتعامل خاص في مكافحة الحرائق، وفق أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية التي يجب اتباعها في مثل هذه الحالات.

واطلع صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على الخطط والبرامج المستقبلية لهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية. جاء ذلك خلال استقبال سموه بقصر الرميلة أمس معالي عبدالله بن محمد سعيد غباش وزير دولة، رئيس مجلس أمناء هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض