• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفاة 16 شخصاً في 75 حادثاً

شرطة دبي تنقذ 58 طفلاً محصورا خلال 5 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

أنقذت شرطة دبي 58 طفلا تتراوح أعمارهم بين عام و15 عاما، بعد أن حصروا داخل مركبات ساخنة في 55 حادثا، فيما تم انقاذ 11 بالغا محصورين في مركبات ذويهم خلال الخمسة أشهر المنقضية.

وحذرت شرطة دبي، الأهالي من ارتفاع درجات الحرارة في الصيف حيث تصل الى 50 درجة، اذ إن المركبة تتحول الى فرن مشتعل بحسب الرائد عبد الله علي محمد بيشوه رئيس قسم الإنقاذ البري، في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بشرطة دبي.

وأضاف أنه توفي 16 شخصا في 75 حادثا خلال نفس الفترة، فيما تعرض 44 شخصا لإصابات خطيرة جدا و47 متوسطة و19 بسيطة، موضحا أن وحدات الإنقاذ استجابت حتى الآن إلى 108 حالات لأشخاص محاصرين في المنازل أو المباني، و20 حالة لأشخاص عالقين في المصاعد خلال الخمسة أشهر المنقضية.

وحذر رئيس قسم الإنقاذ البري من ظاهرة ترك المركبة في حال تشغيل لأي سبب كان، وخصوصا إذا كان في المركبة (أطفال) خشية تعرض الأطفال للخطر جراء إغلاق المركبة وعدم المقدرة على فتحها من الخارج خاصة في هذا الوقت من العام، حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير حيث نصل في احيانا كثيرة الى موقع الحادث ويكون الطفل في حالة اغماء بسبب حرارة الجو المرتفعة، مضيفا أن حالات كثيرة حصلت مؤخرا بشأن نسيان طفل في مركبة أو تسلل طفل إلى المركبة دون علم اهله مما قد يؤدي لا سمح الله إلى وفاة الطفل اختناقا، مناشدا الأهالي ضرورة التنبه لهذه التفاصيل التي من شأنها انقاذ فلذة أكبادهم.

وقال ان الأمر لا يستدعي من المرء سوى عدة ثوانٍ من التركيز وتفتيش المركبة بشكل سريع قبل الترجل منها ومن ثم التأكد من إغلاقها.

واشار الى أن ترك طفل داخل المركبة يؤدي الى اصابة الطفل بصدمة حرارية اذ سرعان ما ترتفع درجة حرارة الطفل والتي قد تؤدي جفاف وتقلصات ثم الوفاة، مؤكدا أن درجات الحرارة المرتفعة خلال فترة الصيف داخل مركبة مغلقة تكفي للقضاء على الطفل خلال 40 دقيقة علاوة على ان الخطورة تكمن بأن درجة حرارة جسم الطفل ترتفع بسرعة هائلة تبلغ 5 أضعاف جسم الكبار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض