• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

علي النعيمي: وطننا نموذج في التعددية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

العين (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أن الإمارات في ظل قيادتها، باتت نموذجاً فريداً في تعزيز قيم التسامح الراسخ في المجتمع الإماراتي الأصيل، ومجتمع الإمارات مجتمع متميز يرسخ قيم التسامح والتعددية الثقافية، ومنفتح على الآخر، والوسطية والتعايش مع الآخرين، من دون تمييز أو كراهية، حيث بذلت الدولة جهوداً كبيرة خلال السنوات الماضية، من أجل تكريس قيمة التسامح على الصعيد المجتمعي، والذي هو جزء أصيل من طبيعة تكوين الشعب الإماراتي المتسامح، الذي يُعد من أكثر شعوب العالم انفتاحاً على الآخر وقبولاً له، وهذه حقيقة يدركها كل من عاش على هذه الأرض الطيبة أو زارها. وأشار معاليه إلى أن الجامعة دائماً سباقة في نشر قيم التسامح والوئام ونبذ العصبية والكراهية والتميز في بيئتها التي تتسم بالتنوع، ليزداد الترابط بين أفرادها أكثر، لا سيّما وأن التسامح قيمة أساسية للتقدم والتطور، وتعمل الجامعة على تعزيز الانتماء والولاء للمؤسسة والوطن، ويأتي هذا اليوم الموافق السادس عشر من نوفمبر من كل عام ليرسخ ويدعم رسالة وقيم التسامح والاحترام بين الأمم والحضارات. وأضاف أن جامعة الإمارات لها تجربتها الخاصة في نشر التسامح بخطوات سباقة وريادية، حيث لعبت دوراً رئيساً في انسجام وتلاحم أبناء الإمارات، وساهمت في تعزيز قيم التسامح والانتماء والولاء للوطن، فهي ملهمة لكثير من التجارب، لا سيما وأن جامعة الإمارات هي الجامعة المثال الذي يقتدى به في كيفية تحقيق التسامح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا