• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«مجلس التخطيط العمراني» استعرض أبرز الأهداف

سفراء «آسيان» يطلعون على «رؤية أبوظبي 2030»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

استعرض مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، أهداف ومقومات رؤية أبوظبي 2030 إلى جانب أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها منذ أن تم الإعلان عنها في عام 2007، خلال استقباله سفراء اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، برئاسة محمد يسرى صالح، سفير بروناي دار السلام في الدولة، ورئيس مجموعة لجنة “آسيان” في أبوظبي.

وضم الوفد سفراء اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان) الذين يمثلون مجموعة لجنة (آسيان) في أبوظبي المكونة من بروناي دار السلام وسنغافورة وإندونيسيا وتايلاند والفلبين وفيتنام وماليزيا. وأبدى الوفد إعجابه بمبادرات المجلس المتعلقة بالمجتمعات العمرانية المتكاملة والمستدامة وبرنامج استدامة.

كما اطلع الوفد على استراتيجيات التطوير والخطط العمرانية التي أطلقها المجلس وما تم إنجازه منها مع تسليط الضوء على مشروع تحديث خطة العاصمة 2030 ومخرجات المشروع المتعلقة بتوقعات النمو وخطط الاستثمار الرأسمالية التي قد تفتح المجال لمزيد من فرص التعاون بين أبوظبي وهذه البلدان.

وتم أيضا تقديم لمحة عن أهم المشاريع التي تم تنفيذها ضمن رؤية 2030 مثل مستشفى كليفلاند كلينك - أبوظبي ومدينة خليفة الصناعية - أبوظبي (كيزاد)، ومحطة الإمارات للطاقة النووية في المنطقة الغربية، ومنطقة الأعمال المركزية الجديدة في جزيرة المارية، والمنطقة الثقافية التي تضمها جزيرة السعديات، إضافة إلى مشروع الاتحاد للقطارات وشبكات النقل الحديثة.

وجاءت هذه الزيارة الأخيرة ضمن إطار سعي مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني للتواصل الدائم وتبادل الخبرات مع الجهات والدول التي تهتم بالتنمية المستدامة والتطوير العمراني المتكامل، حيث تواصل بداية العام الحالي وفد من هيئة المدن الاقتصادية في السعودية مع المجلس للتعرف على مبادراته ومنهجيات التخطيط التي يتبعها بهدف اكتساب الخبرات والمعارف وتبادل المعلومات. ويعتبر المجلس هذا التواصل ضروري وأساسي لتحقيق رؤية أبوظبي 2030 حيث إنه يساهم في تعزيز مكانة أبوظبي في المجتمع الدولي من خلال عرض تجارب الإمارة ونجاحها في مجال التخطيط الحضري والتطور العمراني المستدام وتحويلها إلى مدينة عالمية تطبق أفضل وأحدث الممارسات.

وأكد فلاح محمد الأحبابي، المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أن هذه الزيارة تعد دليلاً على تزايد الاعتراف الدولي بالمكانة التي تحتلها إمارة أبوظبي من حيث استخدامها لأفضل ممارسات التخطيط والتنمية، وقدرتها على استقطاب المستثمرين الدوليين. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض