• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أحمد جمعة الزعابي يتفقد المشروع ويشيد بالتقنيات المستخدمة

97 % نسبة الإنجاز في عقود حفر النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

زار معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة أمس موقع عمل مشروع النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي، الذي يعد واحداً من أطول أنفاق الصرف الصحي الانحدارية على مستوى العالم. وتفقد منطقة العمل رقم 3 قرب نادي ضباط القوات المسلحة بالعاصمة أبوظبي يوم الخميس الماضي. واطلع على عرض لتطور المشروع والوسائل التكنولوجية التفاعلية المستخدمة في المركز، كما استمع لعرض توضيحي عن مراحل تنفيذ المشروع ونسبة الإنجاز، وعن النماذج المصغرة للحفارات المستخدمة في الحفر. واطلع كذلك على التقنيات المتطورة المستخدمة في حفر وإنشاء النفق وأجزاء المشروع الأخرى، وهي محطات الربط الفرعية ومحطة الضخ التي تعد الأكبر من نوعها في المنطقة، إضافة للأهداف الاستراتيجية والاقتصادية والبيئية للمشروع.

كما اطلع أحمد جمعة الزعابي عن قرب على عمل آلة الحفر، في موقع الحفريات رقم 3، والتقنيات المستخدمة واستمع لشرح من فريق العمل عن مراحل العمل والإنجاز والخطة الزمنية للمشروع. وبلغت نسبة الإنجاز في عقود حفر النفق الاستراتيجي، ثاني أطول الأنفاق الانحدارية في العالم حتى اليوم، 97%، فيما تستمر أعمال الحفر والإنشاءات اللازمة لمشروع الخطوط الفرعية التابع لمشروع النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي. وبلغت نسبة الإنجاز فيها 49 %، كما بلغت نسبة الإنجاز في مشروع إنشاء محطة للضخ التي تقع في نهاية النفق سترفع مياه الصرف الصحي إلى محطة المعالجة في الوثبة 37 % حتى الآن، وتعتبر الأكبر على مستوى المنطقة.

وأشاد الزعابي بالمشروع والتقنيات المستخدمة في إنجازه وقيمة المشروع الاقتصادية ودوره في دعم التنمية المستدامة والحلول البيئية المهمة التي سيقدمها لقطاع البنية التحتية لاقتصاد إمارة أبوظبي. وأكد أن الخبرات العالمية التي يستقطبها المشروع تعد إضافة مهمة لمشاريع الدولة، التي استعانت بأفضل الممارسات الدولية في مجال حفر الأنفاق إلى المنطقة، ما يعزز اسم وسمعة إمارة أبوظبي في الأوساط الدولية بصفتها وجهة المشاريع المتميزة في العالم.

من جهته، أعرب عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي عن اعتزازه بزيارة ومتابعة كبار المسؤولين في الدولة لمشروع النفق الاستراتيجي لإمارة أبوظبي، ما يعكس حرصهم على دعهم جهود تطوير المشاريع بمختلف الدوائر الحكومية والارتقاء بمستوى الخدمات والأعمال بما في ذلك قطاع البنية التحتية وتطوير المشاريع الخدمية.

وأوضح أن مشروع تطوير النفق الاستراتيجي يأتي ضمن الاستراتيجية الخمسية للشركة، منوها إلى أن الشركة تعمل على تعزيز الإنجازات التي تحققها إمارة أبوظبي من خلال ترسيخ مفاهيم عمل حديثة لضمان تنفيذ المشاريع التنموية بأفضل المعايير والمواصفات الدولية والأساليب العلمية والتكنولوجية وصولاً إلى بنية تحتية متطورة تمكن من استقطاب الاستثمارات وإقامة المشاريع وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

ويعتبر مشروع النفق الاستراتيجي من مشروعات البنية التحتية الضخمة إذ يتكون من نفق لخط الصرف الصحي بطول 41 كلم وخطوط صرف صحي فرعية بطول 43 كلم ومحطة ضخ رئيسية ذات طاقة استيعاب كبيرة تقع في نهاية نفق خط الصرف الصحي ويبلغ قطر النفق 5,5 متر، فيما يبدأ العمق الذي يتم إنشاء النفق فيه من 27 مترا يصل إلى 100 متر تحت الأرض.

وسيكون المشروع عند اكتماله من الحلول المميزة التي تتسم بالكفاءة والفعالية من حيث التكلفة والاستدامة لتلبية الاحتياجات الطويلة الأجل لجزيرة أبوظبي والبر الرئيسي والجزر المحيطة بها لغرض جمع ونقل مياه الصرف الصحي إذ يبلغ العمر الافتراضي للنفق 80 عاماً دون الحاجة إلى صيانة دورية.

يذكر أن مركز زوار برنامج تطوير النفق الاستراتيجي يقدم لمحة عن شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي وأنشطتها، إضافة إلى برنامج تطوير النفق الاستراتيجي، ويهدف إلى التعريف بمهمة الشركة والتزامها بإنشاء بنية تحتية جديدة وتطوير البنية التحتية الحالية في إمارة أبوظبي لتستوعب زيادة الطلب بطرق مستدامة ويتطلع المركز الذي يضم صوراً ومؤثرات سمعية وبصرية إلى جذب اهتمام الزوّار المهتمين بمشروع النفق الاستراتيجي الذي يعد فريداً من نوعه على مستوى المنطقة وتوفير جو تعليمي ممتع داخل المركز. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض