• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أوباما يتعهد بـ «فيتو» يحمي تصدير طائرات الركاب إلى إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

طهران، واشنطن (وكالات)

قالت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، إنه سيستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قانون يسعى لمنع المعاملات المالية المتعلقة بتصدير طائرات الركاب لإيران، على اعتبار إنه سيقوض الاتفاق النووي الذي بدأ تنفيذه في وقت سابق هذا العام.

ومشروع القانون في مجلس النواب هو أحدث محاولة يقودها الجمهوريون لمنع شركتي ايرباص وبيونج من بيع طائرات لإيران. وقال البيت الأبيض، إن شركاء الولايات المتحدة سيرون مشروع القانون إذا نفذ انتهاكا للاتفاق النووي. وأثار بعض أعضاء الكونجرس مخاوف من أن إلغاء بيع الطائرات سيؤدي إلى فقدان الوظائف. لكن المعارضين قالوا، إن طائرات الركاب يمكن أن تستخدم في الأغراض العسكرية مثل نقل المقاتلين لقتال القوات الأميركية أو الحلفاء في سوريا.

في المقابل، رفضت إيران أمس دعوة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لوقف تجارب الصواريخ البالستية، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي، إن بلاده لن تتخلى عن هذا البرنامج غير القابل للتفاوض، وأضاف «التجارب البالستية تجري في إطار برنامج البلاد الدفاعي وقدرات إيران الدفاعية غير قابلة للتفاوض بأي وجه من الوجوه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا