• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجيش الأميركي يزود جنوده بمهارات «أبو بريص»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

زود الجيش الأميركي جنوده بمعدة جديدة أشبه بقفازات لتسلق الجدران بنفس مهارة «أبو بريص»، أحد أبطال التسلق في مملكة الحيوان. ومكنت هذه القفازات جندياً يزن 90 كيلوجراما ويحمل معدات تزن 23 كيلوجراما من تسلق جدار من الزجاج يبلغ ارتفاعه نحو 8 أمتار بيسر وسهولة. وخلال تجربة الابتكار الجديد، بدا الأمر للمشاهد من بعيد وكأنه أحد أفلام «جيمس بوند» أو الرجل العنكبوت. وبوصف أدق، مثل تسلق برج خليفة في دبي بفيلم «المهمة المستحيلة»، لكن بسرعة تناسب إيقاع المعارك. وطور «قفازات أبو بريص» وكالة مشروعات أبحاث الدفاع المتقدمة «داربا» في برنامج يطلق عليه «الرجل زد». وهو برنامج معني بابتكار تكنولوجيات جديدة تزيد حماية وفعالية الجنود الأميركيين خلال الاشتباكات في المدن المزدحمة.

وقال مات جودمان رئيس مشروع «الرجل زد» إن أحد التحديات التي واجهتنا كانت فهم العمليات الفيزيائية والبيولوجية التي تمكن «أبو بريص» من التسلق بمهارة. وأضاف أن فريقا من الباحثين طور تقنية صناعية للوصول إلى النتيجة الحالية. وأوضح أن التقنية تعتمد على تغطية هذه القفازات بمطاط صناعي اسمه «جلد أبو بريص» ليلتصق بالجدران بنفس الطريقة والسرعة التي تتميز بها أقدام هذا الحيوان. (ديفينس أبديت)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا