• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

برازيليات

أفضل لاعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

د. حافظ المدلج

مثلما يسعى النجوم لتحقيق الألقاب مع منتخباتهم وأنديتهم، يجتهدون للفوز بالجوائز الفردية كأفضل لاعب وهداف وغيرهما، وتزداد حدة الصراع على الجوائز الفردية في البطولات المجمّعة لأنها تستلزم بذل الجهد في عدد قليل من المباريات وتحظى بحجم أكبر من التغطية وتتسع فيها دائرة المنافسة، بخلاف المنافسة في البطولات المحلية التي تمتد لعشرة أشهر ولا تشمل أحداً خارج الحدود ولا تشغل إلا إعلام تلك الدولة في أغلب الأحيان، ولذلك فجائزة أفضل لاعب بكأس العالم لها طعم خاص عند كل النجوم لأنها تمثل علامة فارقة في تاريخ نجم فاز بها على كل النجوم.

في كأس العالم 2014 غادرت منتخبات عريقة من دور المجموعات وسوف يتبعها ثمانية أخرى لن تصل إلى ربع النهائي، ومن المستحيل أن يكون أفضل لاعب بكأس العالم من خارج المنتخبات التي تصل إلى نصف النهائي على أقل تقدير، ولذلك يصعب استعجال تقديم الترشيحات بالرغم من تداول اسمي نيمار وميسي كأكثر المرشحين للجائزة، ولكن كرة القدم لا تعترف بالترشيح المبكر، ولن تمنح الجائزة لنجم لم يحمل فريقه على كتفيه ليصل به إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة.

يضاف إلى ميسي ونيمار كل من روبين، فان بيرسي، مولر، ديماريا، بنزيمة، ولكن الأبرز والأميز كان دخول رودريجز دائرة الترشيحات بعد أن أوصل فريقه كولومبيا بجهد شبه فردي لربع النهائي، وإن تمكن من تجاوز البرازيل لنصف النهائي فسيكون أقوى المرشحين للجائزة التي ربما يضيف إليها الحذاء الذهبي، ورغم رفضي للتبكير بالترشيحات، إلا أن فوز نجم مرشح قبل بدء كأس العالم لن يكون مفاجأة في بطولة المفاجآت، ولذلك أميل للقول إن العالم شعر بالانبهار من إبداع هذا النجم الصغير في عمره الكبير بعطائه، ولذلك سيفرح كل العالم لو فاز «رودريجز» بجائزة «أفضل لاعب».

كرة ثابتة

في العام الذي يقام فيه كأس العالم تذهب جائزة أفضل لاعب في ذلك العام لنجم من المنتخب الفائز بكأس العالم كتقدير لدوره في هذا الإنجاز الهام، إلا أن عام 2010 كان حالة غريبة تجاوزت فيه الترشيحات إنييستا الذي حقق بهدفه كأس العالم لإسبانيا وكذلك شنايدر الذي أوصل هولندا للنهائي بعدما أسهم في فوز الإنتر بجميع البطولات ذلك العام، وذهبت الجائزة لميسي، هل يمكن أن يفوز رونالدو بالكرة الذهبية لعام 2014 رغم فشله بكأس العالم؟ لا أظن، وللجوائز وقفة أخرى في برازيليات.

hafez@medlej.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا