• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طريقة راقية في الاعتراض

أوروجواي تحتج على «الفيفا» بـ «أقنعة سواريز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

حملت المواجهة اللاتينية التي جمعت أوروجواي مع كولومبيا في دور الـ16 والتي أقيمت على ستاد ماراكانا في ريو دي جانيرو مساء أمس الأول، طريقة راقية في الاحتجاج، قامت بها جماهير أوروجواي التي ارتدت أقنعة لصورة اللاعب لويس سواريز الذي قام بالاعتداء على المدافع الإيطالي كيليني عن طريق «العض» في الكتف، وصدرت بحقه عقوبة مغلظة من «الفيفا» أبعدته عن البطولة، وتم إيقافه لمدة أربعة أشهر.

وقام الآلاف من جماهير منتخب أوروجواي بارتداء هذه الأقنعة التي تعبر عن مساندة الجماهير لنجمها المحبوب الغائب، وكذلك الاحتجاج على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي اعتبروه قاسياً ومبالغاً فيه، كما رفعت هذه الجماهير لافتات تندد بـ «الفيفا»، واعتبرت أن القرار الذي اتخذ يحمل صبغة سياسية، ورغم غيابه إلا أن الجماهير كانت تردد اسمه ولا تنسى دوره المهم الذي قاد أوروجواي للصعود إلى الدور الثاني من البطولة، ولكن غياب اللاعب عن لقاء أمس الأول، جعل منتخب بلاده يتجرع مرارة الخسارة بهدفين، وبالتالي اللحاق بقطار المنتخبات التي ودعت النهائيات.

وفي المقابل، كانت الجماهير الكولومبية تحمل اللافتات وترتدي شعراً مستعاراً تكريماً لنجم كولومبيا التاريخي كارلوس فالديراما، حيث لا يزال أفضل لاعب ارتدى الرقم 10 في تاريخ كولومبيا، حاضراً في أذهان جماهير المنتخب.

يذكر أن جماهير كولومبيا حرصت على الوجود في ستاد ماراكانا منذ الصباح الباكر، وأخذت أماكنها في مدرجات الملعب قبل المباراة بسبع ساعات كاملة، وكانت هي الغالبة في الملعب، وبمجرد بداية المباراة الأولى في دور الـ16 بين البرازيل وتشيلي، اتجهت الجماهير إلى المقاهي، فيما كان البعض يشاهد المباراة من المدرجات بعد أن قرر «الفيفا» نقل المباريات الأخرى على الشاشات العملاقة داخل الملعب.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا