• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مارادونا: بيليه وبيكنباور خرجا من «التابوت» ليرتديا العار في الدفاع عن «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

شن دييجو مارادونا أسطورة قدم الأرجنتينية والعالمية هجوماً عنيفاً على كل من البرازيلي بيليه والألماني فرانز بيكينباور، اللذين أيدا في وقت سابق العقوبة الموقعة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» على لويس سواريز نجم منتخب أوروجواي جراء قيامه بعض أحد لاعبي الفريق المنافس.

وانتقد مارادونا موقف النجمين الكبيرين الفائزين بلقب بطولة العالم مع منتخبي بلاديهما من قبل في الدفاع عن قرار الفيفا بإيقاف سواريز تسع مباريات عن اللعب مع منتخب أوروجواي بالإضافة إلى حرمانه من المشاركة في أي منافسات تخص كرة القدم بشكل عام لمدة أربعة شهور.

وقال مارادونا: «هذان الشخصان اللذان خرجا لتوهما من المتحف يتحدثان وينطقان بالتفاهات والأشياء الغبية.. في نهاية الأمر هما زوج من المتأخرين لأنهما يتبعان أوامر المحتال بلاتر».

وأضاف: «لقد دعيا للخروج من التابوت للدفاع عن «الفيفا» بالأمر وإلا لن يحصلا على الراتب هذا الشهر».

مثل تلك الشخصيات تثير جنوني بسبب دفاعهم عن أشياء لا يمكن لأحد أن يدافع عنها.

ووصف مارادونا في برنامجه «دي زوردا» أو «الأعسر» الذي يقدمه عبر شبكة «تيلي سور» التليفزيونية، السلوك الذي أقدم عليه اللاعبان السابقان بأنه مخزٍ.

وتابع: «كنت أراجع بعض الأشياء الغبية التي قالاها.. كيف يمكن أن يكونا غير داعمين للفيفا؟ في حين أنهما يتكسبان الأموال من ورائه.. كيف يمكن أن يكونا غير داعمين للفيفا؟ عار عليهما». (كاراكاس - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا